أحدث الأخبارأخبارأخبار كرة القدمالاخبار العالمية

كرنفال الكرة الأوروبية يعود الى المانيا بعد 18 عاماً.. فهل تكسر النحس ؟

أنظار عشاق الكرة في القارة الأوروبية ستكون صوب المانيا حيث الانطلاق المرتقب اليوم الجمعة لنهائيات كأس أوروبا 2024 في صراع من نوع خاص للظفر باللقب الأوروبي الذي أحرزه في النسخة الأخيرة منتخب إيطاليا وسط منافسة محتدمة بين أكثر من منتخب مرشح بينهم فرنسا وإنكلترا.
وبينما سيكون لمباراة الافتتاح بين ألمانيا واسكتلندا طابع مميز في ميونيخ، فان الاكثر اثارة ما يمكن ان تفعله استضافة الحدث في تغيير بمعادلة الفوز باللقب.
فهذه هي المرة هي الأولى التي تستضيف فيها المانيا بطولة دولية كبرى للرجال منذ نهائيات كأس العالم 2006، وهي تعوّل على عاملي الأرض والجمهور لمحو المشاركة المخيبة في العرس القاري الأخير قبل ثلاثة أعوام عندما خرجت من ثمن النهائي على يد إنكلترا، والكارثة في النسختين الأخيرتين لمونديالي 2018 و2022 عندما خرجت من الدور الأوّل.
وتقام مباريات البطولة في 10 ملاعب، من هامبورغ في الشمال إلى ميونيخ في الجنوب.

كانت أفضلية الاستضافة واضحة في أوّل عقدين من البطولة التي انطلقت عام 1960، حيث نجحت ثلاث دول في إحراز اللقب على أرضها في أول سبع نسخ.
وحصدت إسبانيا لقب 1964 على أرضها على حساب الاتحاد السوفييتي 2-1، ثم إيطاليا بعد أربع سنوات على يوغوسلافيا في مباراة نهائية معادة.
آخر المتوّجين على أرضه كان المنتخب الفرنسي في 1984، عندما قاد ميشيل بلاتيني ال«زرق» إلى إحراز باكورة ألقابهم القارية، بتسجيله 9 أهداف قياسية في النهائيات.
وفي النسخ التالية، سقطت الدول المضيفة سواء قبل المباراة النهائية، أو في النهائي نفسه، وأياً ما يكون فإنه يبقى على ألمانيا أن تكسر النحس الذي رافق الدول المضيفة في السنوات الأربعين الأخيرة وتحرز اللقب على أرضها في النهائي المقرر في 14 يوليو المقبل، علماً أن عام 1996 شهد تتويجها الأخير من أصل ثلاثة ألقاب بحوزتها.

يلعب المنتخب الألماني البطولة على أراضي بلاده ووسط جمهوره، ويسعى لاستغلال سلاحي الأرض والجمهور، من أجل كسر الشراكة مع المنتخب الإسباني في قائمة الأكثر تتويجاً بلقب كأس أمم أوروبا، يحمل المنتخب الإسباني في رصيده 3 ألقاب من اليورو بالتساوي مع إسبانيا، ويتطلع لحصد اللقب الرابع أمام جماهيره.
يتساوى المنتخب الإسباني في قائمة الأكثر تتويجاً بلقب كأس الأمم الأوروبية، مع نظيره الألماني برصيد 3 ألقاب، ويستهدف «الماتادور» خطف اللقب من أراضي المانشافت والانفراد بصدارة الأكثر تتويجاً بالمسابقة القارية، ويخوض «الماتدور» الإسباني منافسات اليورو، متسلحاً بعدد من أبرز اللاعبين، منهم رودري نجم وسط مانشستر سيتي، وبيدري جونزاليس موهبة برشلونة، ولامين يامال جناح البارسا، وثنائي الريال كارفخال وناتشو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى