أحدث الأخبارأخبارالاخبار العربيةالاخبار المحلية

صراع تدريبي في كأس العرب.. لمن سيقول كلمته ؟

مع اقتراب بطولة كأس العرب من انطلاقتها ، سيكون هناك صراع من نوع خاص بين مدربي المنتخبات المشاركة، وسيكون هذا التحدي انعكاسا طبيعياً للمنافسة التي تشهدها البطولة رغم ان مشاركة بعض المنتخبات بفريق الرديف او المحليين سيجعل لهذه المنافسة وجهاً آخر يرتبط بتنوع المدارس التدريبية.

ولو القينا نظرة سريعة على مدربي المنتخبات المشاركة ، فاننا سنجد ان الاسباني فليكس سانشيز مدرب العنابي يقف في قائمة التحدي وهو الذي قاد العنابي بجدارة الى اول لقب آسيوي قبل عامين.

وهناك المدربون الفرنسيون الذين يتجلى وجودهم عبر الثلاثي ديدييه غوميز الذي تولى تدريب منتخب موريتانيا منذ أيام قليلة، ولوران بونادي (مساعد هيرفي رينارد) الذي سيقود منتخب السعودية في البطولة، وهوبير فيلود المدير الفني لمنتخب السودان.

وهناك ايضا البرتغاليون كارلوس كيروش مدرب منتخب مصر وهيليو سوزا مدرب منتخب البحرين.

وسيكون الهولندي بيرت فان مارفيك منتخب الإمارات، والتشيكي إيفان هاشيك منتخب لبنان، والكرواتي برانكو إيفانكوفيتش منتخب عُمان احد الاسماء المعروفة في قلب هذا الصراع.

وسيكون المنتخب السوري بقيادة الروماني تيتا فاليريو خلفا للمدرب المحلي نزار محروس، وكذلك الأمر بالنسبة للمنتخب العراقي الذي أسند إدارته الفنية للمونتينيجري- الهولندي بتروفيتش خلفا للهولندي أدفوكات.

كما ان خمسة من المدربين العرب في مقدمتهم المدرب العراقي المميز الذي سيقود منتخب النشامى عدنان حمد ، يأملون ان يتركوا بصماتهم في البطولة  فيما يشارك منتخب المغرب حامل لقب النسخة الماضية من البطولة التي أقيمت في 2012، إلى الدوحة، بمنتخب المحليين بقيادة المدير الفني الحسين عموتة.

وبالمثل سيقود المنتخب الجزائري “الرديف” المدير الفني مجيد بوقرة الذي أسندت له المهمة في هذه البطولة بدلا من المدير الفني للمنتخب الأول جمال بلماضي.بينما يقود منتخب تونس، المدرب التونسي منذر الكبير، وعلى رأس الجهاز الفني لمنتخب فلسطين يتواجد المدرب التونسي مكرم دبدوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى