أحدث الأخبارأخبارأخبار كرة القدمالاخبار العالمية

تهديد وهتافات عدائية ورسائل إستفزازية تشوّه السجل التنظيمي للبطولة الأوروبية

مازالت أصداء التلويح بانسحاب صربيا من كأس أوروبا تتردد في الاوساط الالمانية التي تجري على أرضها النسخة الحالية من كأس أوروبا ..
ويراجع الاتحاد الاوروبي الاتهامات التي ساقها الاتحاد الصربي لكرة القدم حول تعرض لاعبيه الى سلسلة من الهتافات العدائية التي يرى أن الجماهير الكرواتية والألبانية رددتها في منافسات البطولة دون استبعاد خيار الانسحاب.
ولم يتوقف الاتحاد الصربي عن حث الاتحاد الأوروبي على توقيع عقوبات على الاتحادين الكرواتي والألباني بسبب الهتافات التي يزعم أنها حدثت خلال الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 الأربعاء.
بل ان الاتحاد أكد انه لا يفضل الاستمرار في البطولة إذا لم يتحرك اليويفا لاتخاذ اللازم خاصة بعد ان تلقى الاتحاد الصربي عقوبة تتعلق بقضايا فردية، ولكنه أكد أن سلوك الجماهير كان أفضل بكثير من الآخرين بشكل عام.
وكان يويفا قد فرض غرامة مالية على صربيا وألبانيا بقيمة 10 آلاف يورو (10 آلاف و745 دولارا) بسبب “الرسائل الاستفزازية غير اللائقة بحدث رياضي” التي وجهها مشجعو الفريقين.
وذكرت وسائل الإعلام الإنكليزية أنه تم تقليد أصوات القرود وتوجيه ذلك إلى اللاعبين خلال المباراة أمام صربيا في جيلسنكيرشن الأحد الماضي. ولم يتم القبض على المشجع أو طرده من الملعب في المباراة التي فاز بها المنتخب الإنجليزي بهدف نظيف، رغم وجود المشرفين والشرطة.
وأوضح يويفا أن محقق لجنة الأخلاق والانضباط سيجري تحقيقا في “مزاعم السلوك التمييزي” من جانب الجماهير الصربية، والتي جرى اتهامها أيضا بإلقاء مقذوفات داخل الملعب خلال الخسارة بهدف دون رد أمام إنكلترا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى