أحدث الأخبارأخبارأخبار كرة القدمالاخبار المحلية

بسام الراوي: العالم سيكون على موعد مع مونديال رائع وغير مسبوق

أكد مدافع منتخب قطر، بسام الراوي عزم لاعبي المنتخب على تقديم أداء استثنائي خلال بطولة كأس العالم FIFA  2022™.

وقال الراوي أن المنتخبات العربية تبذل ما في وسعها للتأهل لبطولة كأس العالم، التي لا تتكرر سوى كل أربعة أعوام. ويزداد حماس منتخبات المنطقة أكثر هذه المرة لحجز بطاقة المشاركة في المهرجان الكروي العالمي، وفي نسخة غير مسبوقة من الحدث التاريخي، ولأول مرة في العالم العربي والشرق الأوسط.

واضاف : “لم تكن نتائج العنابي وليدة اليوم، بل سعينا لتحقيقها منذ فترة طويلة وضمن خطة متقنة داخل وخارج المستطيل الأخضر، وحرصنا على مواكبة الاستعدادات الجارية لاستضافة البطولة العالمية المرتقبة في 2022، بتكثيف العمل لتحسين أداء منتخبنا الذي يشارك في منافسات النسخة المقبلة من كأس العالم، ممثلاً للبلد المضيف للبطولة، وبطلاً لكأس آسيا.”

وحول فترة إقامة منافسات مونديال قطر 2022، أكد الراوي أن إقامة البطولة في نوفمبر وديسمبر يعد توقيتاً مثالياً، حيث يكون غالبية اللاعبين في ذروة أدائهم الكروي، مما سينعكس حتماً على مستوى أداء اللاعبين ولياقهم البدنية خلال منافسات البطولة.”

وأضاف: “نحن على موعد مع مونديال رائع على كافة المستويات، خاصة مع انطلاق البطولة في منتصف الموسم الكروي، حيث يتمتع اللاعبون مثل هذه الفترة بأعلى مستويات اللياقة والاستعداد، مقارنة بشهري يونيو ويوليو، موعد إقامة منافسات النسخ السابقة من البطولة، حيث يسيطر على اللاعبين التعب والإرهاق بعد موسم كروي طويل.”

وأعرب الراوي، عن ترقبه للمباراة الافتتاحية لكأس العالم في استاد البيت، والنزول مع زملائهم في المنتخب القطري إلى أرضية الاستاد أمام جماهير العالم في لحظة تاريخية لدولة قطر والمنطقة، والتي ستدوم في الذاكرة على مدار السنين.

وحول جاهزية قطر لاستضافة كأس العالم 2022، أكد الراوي ثقته في قدرة قطر على استضافة بطولة مبهرة للمشجعين من حول العالم. وقال : “لا شك أن المشجعين سيجدون مفاجآت لم يشهدوها من قبل، لن تقتصر على المرافق الرياضية عالمية المستوى فحسب، بل تشمل أيضاً المعالم الثقافية والترفيهية، وستكون النسخة المقبلة من كأس العالم فريدة من نوعها في تاريخ البطولة.”  

وحول فترة إقامة منافسات مونديال قطر 2022، أكد مدافع العنابي أن إقامة البطولة في نوفمبر وديسمبر يعد توقيتاً مثالياً، حيث يكون غالبية اللاعبين في ذروة أدائهم الكروي، مما سينعكس حتماً على مستوى أداء اللاعبين ولياقهم البدنية خلال منافسات البطولة.”وأضاف: “نحن على موعد مع مونديال رائع على كافة المستويات، خاصة مع انطلاق البطولة في منتصف الموسم الكروي، حيث يتمتع اللاعبون مثل هذه الفترة بأعلى مستويات اللياقة والاستعداد، مقارنة بشهري يونيو ويوليو، موعد إقامة منافسات النسخ السابقة من البطولة، حيث يسيطر على اللاعبين التعب والإرهاق بعد موسم كروي طويل.”

وأعرب عن ترقبه للمباراة الافتتاحية لكأس العالم في استاد البيت، والنزول مع زملائه في المنتخب القطري إلى أرضية الاستاد أمام جماهير العالم في لحظة تاريخية لدولة قطر والمنطقة، والتي ستدوم في الذاكرة على مدار السنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى