آخر الاخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأخبارالاخبار المحلية

الآسيوي يستذكر الظهور التاريخي للسد في مونديال الأندية 2011 ..وانجاز البرونزية

محمود الفضلي

استذكر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المشاركة التاريخية لنادي السد في نسخة العام 2011 من كأس العالم للأندية التي جرت في اليابان والتي بلغها الزعيم بعدما توج بطلا للقارة في العام ذاته، ليحقق انجازاً فريداُ أنذاك باحتلال المركز الثالث في المونديال .

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد القاري تقريراً مطولا حول مشاركة السد في مونديال الأندية، مشيرا الى أنه الأكثر ظهوراُ في البطولة من بين أندية غرب آسيا بواقع مرتين، حيث لفت التقرير الى أن بلوغ السد تلك النسخة جاء بعد تتويجه بطلا للقارة الصفراء في بطولة بدأها من الدور التمهيدي ( نصف مقعد) قبل أن يظفر باللقب ثم يبلغ قمة المجد بتحقيق الميدلية البرونزية للبطولة العالمية .

وتضمن التقرير تصويتاً لأفضل لاعب ظهر في تلك النسخة من بين ثلاثة مرشحين هم خلفان إبراهيم أفضل لاعب في آسيا عام 2006، وحارس المرمى محمد صقر الذي قام بعمل عدة تصديات حاسمة كان أبرزها التصدي لركلة الترجيح التي نفذها ريوهي هاياشي لاعب كاشيوا ريسول الياباني في مباراة تحديد المركز الثالث، والمدافع عبد الله كوني الذي قدم مباريات كبيرة، كما أشار التقرير أيضا الى نجوم آخرين تألقوا خلال البطولة أمثال مامادو نيانغ وعبدالقادر كيتا ونذير بلحاج، إلى جانب القائد الحالي للعنابي حسن الهيدوس.

واستعرض التقرير أرقام السد في المونديال حيث خاض الزعيم ثلاث مباريات حقق خلالها فوزين وتلقى خسارة وسجل هدفين..إذ استهل البطولة بمواجهة الترجي التونسي في الدور ربع النهائي، وفاز 2-1، وذلك بفضل هدفي خلفان إبراهيم (33) وعبدالله كوني (49)..ثم التقى في الدور نصف النهائي مع برشلونة الإسباني وخسر 4/0 ثم خاض مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام كاشيوا ريسول الياباني وفاز  بركلات الترجيح .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى