Hot Newsأحدث الأخبارأخبار كرة القدم

يلغي برنامج التحضير للمونديال الموسم المقبل بسبب المشاركة في التصفيات.. عدم تأهل العنابي المباشر لكأس آسيا 2023 سيخلق أزمة!

يتعين على المنتخب القطري أن يضمن التأهل المباشر الى نهائيات كأس آسيا 2023 خلال التصفيات المشتركة الحالية المؤهلة الى الدور الحاسم من مونديال قطر 2022 والبطولة القارية، وذلك من خلال الحفاظ على صدارة جدول ترتيب المجموعة الخامسة قبل ثلاث جولات من النهاية، او التواجد ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني من بين المجموعات الثماني، ودون ذلك فإن العنابي سيجد نفسه في أزمة كبيرة تربك برنامج التحضير لنهائيات كأس العالم 2022 التي ضمن التأهل اليها بصفته المستضيف.. وذلك من خلال الالتزام بخوض التصفيات الخاصة بنهائيات كأس آسيا التي ستدخلها الفرق التي تفشل في التأهل المباشر رفقة المنتخبات الـ12 التي ستضمن الظهور ايضا في المرحلة الحاسمة من الإقصائيات المونديالية.

فالتأهل المباشر يعني أن العنابي سيتفرغ خلال فترات التوقف المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال العام المقبل وتحديدا منذ سبتمبر 2020 حتى نوفمبر 2021، ما يسمح ببرمجة مباريات ودية وازنة من اجل استكمال برنامج التحضير المعد منذ سنوات من اجل الوصول بالفريق الوطني الى الجاهزية المثالية قبل موعد المونديال القطري، ودون ذلك فإن المنتخب القطري سيجد نفسه مجبرا على خوض التصفيات، وبالتالي فإن برنامجه سيكون مغايراً تماماً.

المهمة في المتناول في الجولات الأخيرة

يقبل الادعم على خوض الجولات الثلاث الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة التي يتصدرها برصيد 13 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على المنتخب العماني الثاني، حيث سيحل ضيفا على المنتخب الهندي يوم 26 مارس المقبل قبل ان يستقبل منتخب بنغلاديش يوم 31 الشهر نفسه، فيما يختتم مشوار التصفيات بالجولة الأخيرة الحاسمة التي يحل فيها ضيفا على المنتخب العماني يوم الرابع من يونيو.

ومن المعروف أن اثني عشر منتخبا ستتأهل الى الدور الحاسم من تصفيات المونديال ونهائيات كأس آسيا، هي المنتخبات الثمانية متصدرة المجموعات، الى جانب اربعة منتخبات تحتل أفضل مركز ثان من بين المجموعات الثماني، فيما يخوض أفضل 24 منتخبا من بقية المنتخبات التي لم تتأهل، التصفيات الخاصة ببلوغ نهائيات كأس آسيا 2023 عندما يتم توزيعها على 6 مجموعات، كل مجموعة أربعة منتخبات ويبلغ الأول والثاني منها البطولة القارية لتنضم الى المنتخبات الـ12 التي تأهلت عن التصفيات المشتركة بمجموع 24 منتخبا.

عدم التأهل المباشر يعني خوض التصفيات خلال فترات التوقف المدرجة على أجندة الفيفا خلال الفترة من 3 سبتمبر 2020 حتى 8 يونيو 2021.. وبالتالي لن يتسنى للعنابي في حال عدم التأهل برمجة مباريات تحضيرية كبيرة امام منتخبات قوية من أجل الاستعداد للمونديال وبالتالي خوض التصفيات امام منتخبات مغمورة جدا في القارة العجوز.. بيد ان كل المؤشرات تؤكد أن العنابي سيكون قادرا على التأهل، حيث إمكانية الفوز على الهند وبنغلاديش ومن ثم العودة من مسقط بنقطة التعادل التي تكفي للاحتفاظ بالصدارة.

كوبا أمريكا.. اختبار وازن رغم الظروف

منحت البرمجة الخاصة التي وفرها الاتحاد الآسيوي للمجموعة الخامسة من التصفيات المشتركة، المنتخب القطري افضلية انهاء الإقصائيات يوم 4 يونيو من اجل المشاركة في كوبا امريكا 2020 التي ستقام خلال الفترة ما بين 12 يونيو و12 يوليو المقبلين بمشاركة 12 منتخبا بعد دعوة العنابي والمنتخب الاسترالي في ثاني ظهور قطري في البطولة بعد النسخة الماضية 2019 التي سجل فيها الأدعم حضورا وازنا.

المشاركة ستكون مفيدة جدا للعنابي لتنفيذ برنامج التحضير المعد مسبقا لنهائيات كأس العالم 2022، حيث ستؤمن البطولة الأمريكية الجنوبية للأدعم خوض خمس تجارب وازنة امام منتخبات كبيرة بحجم البرازيل وكولومبيا وفنزويلا وبيرو والإكوادور، الى جانب إمكانية خوض مباريات إضافية في حال تأهل المنتخب القطري الى الدور الموالي الذي تبلغه اربعة منتخبات من اصل ستة في كل مجموعة، بعدما تم توزيع الفرق المشاركة على مجموعتين، الأولى جنوبية وتقام منافساتها في الارجنتين، والثانية شمالية وتقام منافساتها في كولومبيا وهي المجموعة التي أوقعت القرعة العنابي فيها.

المنتخب القطري يعاني من ظروف صعبة جراء احتجاب عدد من العناصر الاساسية على غرار حسن الهيدوس الذي تعرض لإصابة ستبعده لنهاية الموسم، والأمر نفسه ينسحب على سالم الهاجري، فيما لم يعد بسام الراوي الى التدرييات منذ الإصابة التي لحقت به في استهلال منافسات كأس الخليج.. ورغم تلك الظروف فإن البطولة ستكون اختبارا قويا للاعبي المنتخب القطري وفرصة للمدرب فيليكس سانشيز لاختبار البدلاء، بيد ان الأهم سيكون التركيز على انجاز مهمة التصفيات المشتركة وتأمين التأهل المباشر الى نهائيات كأس آسيا بدلا من الدخول في ازمة خانقة على مستوى برنامج التحضير الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى