Hot NewsLatest Newsحوارات و مقابلات

موريسيو راموس: السيلية حقق ما عجزت عنه أندية كبيرة

نزار عجيب

أسهم البرازيلي موريسيو راموس مدافع شواهين السيلية في انجاز الفريق الذي حصل على المركز الثالث بدوري النجوم موسم 2018 – 2019 وقدم موسما مميزا مع الفريق قبل ان يرحل بشكل مفاجئ ويتم التعاقد مع المدافع السنغالي كارا امبودجي بدلا منه.

وفي الموسم الاستثنائي للشواهين، أسهم راموس الى جانب باقي اللاعبين في تقديم مستويات عالية وكان الأداء الجماعي وروح العائلة الواحدة هو الذي يميز الفريق السيلاوي الذي استطاع تحقيق أفضل النتائج خلال مسيرته بالدوري.

المدافع البرازيلي تحدث لـ«استاد الدوحة» عن مرحلة احترافه بالسيلية وانطباعاته عن دوري النجوم, وقال ان الشواهين حققوا ما عجزت عنه اندية كبيرة بالحصول على المركز الثالث في دوري النجوم, وأكد انه تفاجأ بقرار عدم استمراره مع الفريق في الموسم الحالي.

في البداية سألناه عن النادي الذي يلعب له حاليا بعد رحيله عن السيلية بنهاية الموسم الماضي.. فقال: 

ألعب حاليا لفريق فيتوريا دي باهيا – فريق بالدرجة الثانية في البرازيل – ونبذل قصارى جهدنا للعودة لدوري الدرجة الاولى، وللاسف بسبب وباء كورونا اقضي الوقت مع عائلتي واقوم بالتدريبات في منزلي تحت إشراف النادي عن بعد، واتمنى عودة جميع دوريات كرة القدم في العالم.

هل مازلت تتابع الدوري القطري خلال الموسم الحالي؟

أتابع الدوري القطري، وأتابع السيلية بشكل خاص، حيث رأيت ان النادي تعاقد مع العديد من اللاعبين الجدد وأشعر بأنهم مازالوا في حالة تأقلم مع بعضهم البعض والفريق يتطور.

كيف تصف تلك الفترة التي قضيتها رفقة الشواهين؟

 أنا وكل اللاعبين الذين كانوا معي في الفريق في الموسم السابق قمنا بعمل رائع في الدوري القطري، حيث استطعنا ان نسهم في تأهل السيلية لدوري ابطال اسيا، وهو امر مميز للفريق ان تكون هناك مشاركة على المستوى القاري، كنا نلعب كعائلة واحدة واستطعنا صنع الفارق، أرى فريق السيلية الحالي لايزال يبحث عن الوصول للتأقلم بين اللاعبين، وهذا الموسم لم يحقق نفس النتائج المميزة التي حققناها بالموسم السابق.

لماذا غادرت الفريق رغم المستوى الجيد الذي قدمته في الموسم الماضي؟

أربعة لاعبين أجانب في السيلية خرجوا من الفريق الموسم السابق وكان ذلك القرار مفاجئا لنا جميعا، كان لايزال لدي موسم آخر في عقدي، وكنت أعتقد أنني سأستمر نظرا للعمل الكبير الذي بذلته مع الفريق، ولكن هذه هي حال كرة القدم وكل فريق لديه وجهة نظر في بعض الأحيان وفقا للمرحلة التي يمر بها , كانت واحدة من المفاجآت التي لم نتوقعها، لكنني سعيد مع فريقي الحالي، ولن انسى فترتي مع السيلية، حيث لايزال لدي العديد من الاصدقاء هناك, للأسف لم أتلق عرضا من أي ناد قطري بعدما تم انهاء خدماتي في السيلية، البعض كان يتحدث ان الخور كان مهتما بخدماتي، ولكن لم أتلق أي عرض رسمي, اتمنى العودة لقطر واللعب هناك يوما ما، حيث انني وعائلتي تأقلمنا للغاية هناك.

ما هو الفريق الذي لفت انتباهك بالدوري القطري وكان محط الانظار؟ 

يعجبني نادي السد ونادي الدحيل، حيث إن لديهم لاعبين محليين على اعلى المستويات معظمهم يلعبون للمنتخب القطري الذي حقق كأس امم اسيا. أكرم عفيف يملك مؤهلات للعب في أوروبا، وهو يحتاج للاحتراف الخارجي كي يكون على اعلى المستويات في مونديال قطر 2022، يعجبني ويشرفني انني واجهت تشافي عندما كان لاعبا في السد وهو يقوم بعمل مميز كمدرب للفريق خلال الموسم الحالي.

قطر سوف تنظم كأس العالم المقبلة.. كيف تابعت الاستعدادات أثناء وجودك بالدوحة؟ 

قطر تملك كافة الإمكانيات لتنظيم كأس عالم مثالية، العالم كله تحدث عن التنظيم الرائع الذي قامت به قطر في مونديال الاندية، حيث الملاعب المذهلة التي شهدت تواجد الجماهير, وشهدت البطولة مشاركة افضل اندية العالم وآلاف الجماهير التي استمتعت بقضائها اياما لا تنسى في قطر، هنيئا للقائمين على التنظيم الرياضي في قطر، فهم يسطرون نجاحات عالمية في كافة الالعاب، منها بطولة العالم لألعاب القوى، بطولات السباحة والرماية العالمية التي تمثل تحديًا تنظيميا، استطاعت قطر ان تنظمها بشكل رائع.

ماذا تتوقع للمنتخب البرازيلي في مونديال 2022؟ 

المنتخب البرازيلي قادر على الفوز بكأس العالم في قطر، ولكن لن يكون بالأمر السهل في ظل وجود منتخبات كبيرة لها وزنها وتطورت أيضا في السنوات الاخيرة مثل المنتخب الفرنسي والالماني والايطالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى