Hot NewsLatest Newsأخبار كرة القدمتقارير و تحقيقات

مهرجان أهداف للفرنسيين والاسبان في مرمي الروس واليابانيين.. البياسجي والملكي يكملان عقد المربع الذهبي للكأس الدولية

حقق باريس سان جيرمان انتصارا مستحقا عريضا على منافسه زينيت سان بطرسبرغ في مواجهة ربع النهائي التي أقيمت بين الفريقين مساء امس الخميس، ليتأهل
البياسجي الفائز ثلاث مرات بكأس البطولة إلى دور نصف النهائي حيث سيواجه منافسه الايطالي انتر ميلان.
وسجل للبياسجي خماسيته كل من إلياس حسني
أفضل لاعب في المواجهة ثلاثية ” هاترك “، عند الدقائق 13،84،87، و ويلسون دوبيرت مع الدقيقة 45 +2، و إسماعيل بن غربي عند الدقيقة 58.
هذا، وكان البياسجي قد تأهل إلى ربع النهائي إثر تصدره المجموعة الثالثة التي ضمته مع كاشيوا ريسول الياباني ثاني المجموعة وبرشلونة الإسباني آخر الترتيب، فيما تأهل زينيت سان بطرسبرغ ال إلى ربع النهائي بحلوله ثانيا في المجموعة الرابعة التي ضمته مع ريال مدريد المتصدر وسبورتنج لشبونة البرتغالي.

خماسية باريسية بمرمى زينيت
البياسجي المنتصر بخماسية، كان قد بدأ مواجهته مع زينيت بهدوء على العكس من منافسه الذي بادر بالهجوم خلال دقائق البداية، وبدا من هدوء الفريق الفرنسي كأنه كان يرقب ويرصد تطلعات منافسه.
وحاول زينيت الوصول إلى مرمى البياسجي عبر المهاجم اليا روديونوف، غير ان تدخل المدافع قائد الفريق الباريسي بيشيبو افشل محاولاته.
عقبها تقدم البياسجي للهجوم، وأنهى هجومه بالتقدم بهدف السبق عند الدقيقة 12 من تسديدة جميلة مقوسة للموهوب الياس حسيني بعد تمريرة من جوفينسي امريكو.

وسيطر لاعبو البياسجي على مجريات اللعب، وتميز الثلاثي الياس حسيني وإسماعيل بن غربي وجوفينسي امريكو وايمن كارى الذين تمكنوا ورفاقهم من فرض تفوقهم على منافسيهم الذين غابت ردة فعلهم في تلك الأثناء، واكتفوا بالدفاع، واقترب البياسجي من إضافة هدف آخر، غير أنه أضاع كل الفرص التي سنحت له للتسجيل ومنه فرصة مهاجمه إسماعيل جاربي عند الدقيقة 31.
وقبيل نهاية الشوط الأول، انتهى هجوم للبياسجي بالهدف الثاني برأسية للمهاجم ويلسون دوبيرت الذي تابع تمريرة الجناح الموهوب الياس حسيني واضعا إياها في المرمى معززا تقدم فريقه.
وعلى النقيض من الشوط الأول، فقد كانت الأسبقية في الهجوم للاعبي البياسجي المتقدمين بهدفين، إذ هاجموا وضغطوا على منافسيهم، وكاد المتألق صانع الألعاب إسماعيل بن غربي أن يضيف الهدف الثالث برأسية مرت بجانب القائم إثر تمريرة من امريكو..
وتواصل المد الهجومي للبياسجي قبل عودة زينيت الذي حاول التماسك وتنظيم صفوفه بغية التخلص من الضغط الواقع عليه، وتقدم للهجوم وتحصل على فرصة سانحة لتقليص النتيجة مع الدقيقة 53 بواسطة ايجور كوزلوف الذي اضاع الفرصة، وكرر الفريق الروسي محاولاته بعدها بدقيقتين فقط عبر المهاجم البديل اكيم بلوخونوف الذي انفرد بالمرمى، غير أنه سدد بعيدا بغرابة.
وعاقب لبياسجي منافسه على اضاعته فرصتين للتسجيل بتسجيله لهدفه الثالث مع الدقيقة 58 بالقدم اليمنى لنجمه إسماعيل ليخرجه المدرب بعدها ليريحه عقب ضمان نتيجة المواجهة.
ووواصل الفريق الباريسي فرض تفوقه، وتمكن من إضافة الهدف الرابع عند الدقيقة 84 عبر إلياس حسني انشط وأفضل لاعبي المواجهة.
وواصل الياس تألقه بتسجيله الهدف الخامس مع الدقيقة 87 موقعا على الهاتريك و الهدف الرابع له في البطولة، ولتنتهي المواجهة بفوز عريض للبياسجي.


ريال مدريد يكتسح كاشيوا
أكتسح ريال مدريد منافسه كاشيوا ريسول الياباني بسبعة أهداف نظيفة في مواجهة ربع النهائي الأخيرة التي جمعت الفريقين بالنسخة التاسعة 2020 لبطولة الكأس الدولية للناشئين.
وبهذا الانتصار العريض تأهل فريق ريال مدريد إلى نصف نهائي البطولة حيث سيواجه فريق أكاديمية محمد السادس المغربي يوم السبت المقبل الموافق 22 فبراير.
وسجل لناشئي الفريق الملكي الإسباني سباعيته كل من
جوزي ماريا عند الدقيقة 30، ثم كاي أداشي بالخطأ في مرماه ق 39 وابراهام جوزي ماريا ق 40، ويراي لانسا بيريز ق 45+1 وايريك جوميز الكون ق 49 و ديفيد بيكلين جارسيا ق 52 و جايمو أمارو بيورتاس ق 87.
وكان ريال مدريد قد تأهل إلى ربع النهائي كمتصدر للمجموعة الرابعة التي ضمته مع وصيفه زينيت الروسي وسبورتنج لشبونة البرتغالي، فيما تأهل كاشيوا الياباني كثاني مجموعته الثالثة التي ضمته مع باريس سان جيرمان متصدر المجموعة وبرشلونة الإسباني.

سباعية بيضاء للمدريديين
المواجهة التي جمعت ريال مدريد مع منافسه الياباني الذي أقصى برشلونة من منافسات دور المجموعات كانت من طرف واحد، إذ عقب بداية حذرة من الفريقين، ظهر واضحا تفوق الريال واكتفى كاشيوا بالدفاع، وبالرغم من ذلك كاد يصل إلى مرمى الريال عند ق 25 على عكس مجريات المواجهة بعد تمريرة طولية طويلة من الدفاع وضعت المهاجم ايشين تاكيزاوا خلف خطوط دفاع الفريق الملكي الإسباني، غير ان اليابانيين لم يستغلوا الفرصة السانحة.
وعاد الناشئون الإسبان ليفكوا شيفرة الدفاع الياباني عقب 30 دقيقة من البداية، إثر تمريرة عرضية من الجناح الأيسر ديفيد خميني حولها المهاجم جوزي ماريا برأسية محكمة في المرمى الياباني مسجلا أول أهداف المواجهة.
وكترجمة لتفوقه الواضح نجح الريال في تسجيل ثلاثية أخرى تواليا خلال الربع الأخير من الشوط الأول، بدأها المدافع الياباني كاي أداشي بالخطأ في مرماه مع ق 39 بعد تمريرة إبراهام جوزي ماريا، ثم اضاف المهاجم ابراهام جوزي ماريا الهدف الثالث عند ق 40، تلاه يراي لانسا بيريز بالهدف الرابع عند ق 45 + 1 لينتهي الشوط الأول برباعية نظيفة.
ولم يشهد الشوط الثاني جديدا، إذ واصل الريال تفوقه، وبسط هيمنته مستفيدا من تقدمه برباعية، وأضاف هدفين آخرين مع الدقائق الأولى للشوط كأن أولهما عبر البديل ايريك جوميز عقب أربع دقائق من بداية الشوط، وثانيهما بواسطة ديفيد بيكلين جارسيا عند الدقيقة 52 ليرتفع مهرجان الأهداف الإسبانية إلى ستة أهداف في مرمى الحارس تاكومي إيتو، ولينهي بعدها جايمو أمارو بيورتاس المواجهة بسباعية قبل ثلاث دقائق من النهاية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى