Hot NewsLatest Newsدوري نجوم قطر

في حال عودة النشاط الرياضي خلال مايو ويونيو.. مدرب الدحيل الركراكي على أبواب الثنائية

بات وليد الركراكي، مدرب الدحيل، على ابواب انجاز تاريخي في حال تحقيقه لقب دوري النجوم الذي يتصدره الطوفان بفارق اربع نقاط عن الريان وكأس الأمير الذي وصل فيه الفريق للدور نصف النهائي.

ورغم تسلمه المهمة في الاسبوع الاخير من شهر يناير الماضي، الا ان المدرب المغربي استطاع ان يعيد الدحيل الى مساره الصحيح بعد سلسلة من النتائج المتذبذبة في عهد المدرب البرتغالي روي فاريا الذي تمت اقالته عقب الخسارة الثقيلة في نهائي كأس قطر امام السد برباعية.

وسبق للركراكي تحقيق لقب الدوري مع نادي الفتح الرباطي المغربي ولم يسبق له الحصول على بطولتين في موسم واحد وهو ما يتطلع له مع الطوفان خلال الموسم الحالي الذي كان فيه مستوى الفريق متصاعدا قبل توقف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا.

تسلُّم المهمة بشهر يناير

لم يكن اسم وليد الركراكي مطروحا من قبل على طاولة الدحيل او احد الاندية القطرية، وبعد سلسلة من النتائج المخيبة مع المدرب البرتغالي روي فاريا اصبح المدرب المغربي الركراكي على رادار الطوفان سريعا, ووجدت ادارة النادي فيه مواصفات المدرب المنتظر الذي من شأنه ان يحقق طموحات الفريق الكبيرة خاصة في ظل توافر افضل العناصر.

وارتبط اسم الركراكي بنادي الفتح الرباطي الذي اشرف على تدريبه في الفترة من 2014 الى 2017 وحقق معه نجاحات واضحة رغم فارق الامكانيات بينه والاندية المغربية الاخرى مثل الرجاء والوداد والجيش الملكي.

وبدأ المدرب المغربي مشواره مباشرة عقب نهائي كأس قطر عندما اشرف على الفريق في الدوري وكأس الأمير.

رصيد جيد للمدرب

رغم حداثة عهده بالتدريب الا ان المدرب المغربي وليد الركراكي يتميز بشخصيته القوية وبصمته الواضحة، وهو يمتلك رصيدا جيدا من النتائج بقيادته لفريق مغمور وهو الفتح الرباطي.

وأشرف الركراكي على تدريب الفتح الرباطي من موسم 2014 – 2015، وقاده لتحقيق لقبه الوحيد في الدوري المغربي في 2016، كما ساعد الركراكي فريق الفتح على الفوز بكأس العرش المغربي في عام 2014، والتأهل إلى قبل نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية مرتين في 2016 و2017.

ويتميز المدرب بقدرته على تكوين اللاعبين الصغار وخلق روح الانضباط وسط الفريق, ويعتمد في نهجه على العطاء وليس الاسماء وهو ما يسعى لترسيخه في تجربته الجديدة مع الدحيل.

خسارة ثم انطلاقة

بدأ الركراكي مشواره رسميا مع الدحيل بمباراة الريان في الاسبوع الرابع عشر من دوري النجوم باللقاء الذي اقيم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في الاول من فبراير 2020 وتلقى الفريق اول خسارة له بالدوري في اول مباراة للمدرب المغربي.

وجاءت انتفاضة الفريق بدوري النجوم بعد ذلك اعتبارا من لقاء الوكرة الذي اقيم لحساب الجولة الخامسة عشرة على استاد عبداللـه بن خليفة وفاز فيه الطوفان بهدف الكوري سونغ هان, تبعه انتصار اخر على الشحانية بثلاثة اهداف مقابل هدف في الاسبوع السادس عشر، ثم فوز على السيلية بهدفين مقابل هدف ضمن الجولة السابعة عشرة عزز به الدحيل صدارته وحافظ على فارق النقاط الاربع بينه والريان.

وفي كأس الأمير، قاد الركراكي الدحيل لتخطي مرحلتين بالفوز على معيذر برباعية دون مقابل في الدور ثمن النهائي, وبنفس النتيجة فاز الطوفان على السيلية بالدور ربع النهائي ليبلغ محطة نصف النهائي.

خطوات من التتويج

قبل ايقاف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا كانت قد تبقت للدحيل خمس مباريات في دوري النجوم تعتبر حاسمة للوصول الى منصة التتويج والحصول على اللقب, وتبقت للفريق مباريات مع ام صلال والغرافة والسد والخور والاهلي.

اما على صعيد بطولة كأس الأمير، فقد ضرب الدحيل موعدا مع السد في الدور نصف النهائي، وفي حال تحقيقه الفوز على الزعيم ستكون مهمة الفريق اسهل نسبيا في مواجهة الفائز من العربي والمرخية بالنهائي, وبالتالي سيكون من الممكن الحصول على لقب الكأس الغالية اضافة الى التتويج بلقب الدوري.

وفي حال الحصول على لقب دوري النجوم سيلعب الدحيل تلقائيا ببطولة كأس العالم للاندية المقررة في قطر بشهر ديسمبر المقبل, وبالتالي سيكون المدرب المغربي والدحيل على موعد مع انجاز تاريخي خلال الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى