Hot NewsLatest Newsالاخبار العالمية

صرف جميع المدفوعات في برنامج مساعدة الاتحادات.. رئيس الاتحاد الآسيوي: الظروف الراهنة تحدٍّ يجب أن نتجاوزه

أكد الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن التركيز ينصب حاليا على حشد الطاقات لتوفير الحماية لكافة منتسبي كرة القدم في القارة الآسيوية بعد التأثيرات المتفاوتة التي عرفتها الدول الآسيوية بتداعيات جائحة فيروس كورونا 2019 (كوفيد–19)، واتخذت العديد من حكومات القارة إجراءات سريعة وقوية لمنع انتشاره والحد من تأثيره بما في ذلك الإغلاق الجزئي أو تقييد الحركة.

وقال الشيخ سلمان في كلمة نشرها موقع الاتحاد الآسيويسيستمر العمل في إدارات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بشكل طبيعي لتلبية احتياجات جميع الاتحادات الوطنية والإقليمية والجهات ذات العلاقة، كما قمت بتوجيه الإدارة بالعمل على صرف جميع المدفوعات المعتمدة ضمن برنامج المساعدات المالية للاتحادات الوطنية (AFAP) بصورة عاجلة، لضمان دفع رواتب الموظفين والمدفوعات التعاقدية الأخرى دون أي تأخير، في حين فرض الاتحاد الآسيوي ابتداء من 17 مارس الجاري مبادرة «العمل من المنزل»، وسيتم تمديد العمل بتلك المبادرة إذا لزم الأمر.

واضافالانتشار السريع لفيروس كورونا (كوفيد-19)، دفع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبالتوافق مع الاتحادات الوطنية إلى تأجيل العديد من المباريات والأحداث المدرجة على أجندة الاتحاد القاري، لقد كانت تلك التعديلات على الأجندة الآسيوية تهدف بصورة أساسية إلى ضمان سلامة وصحة أفراد منظومة كرة القدم الآسيوية، من لاعبين وكوادر فنية وإدارية، إلى جانب الملايين من المشجعين في مختلف أنحاء القارة الآسيوية، الذين ستبقى سلامتهم وصحتهم بمثابة الأولوية بالنسبة لنا.. وبالتالي سنواصل العمل مع جميع الاتحادات الوطنية والإقليمية، والحكومات والوكالات الصحية في القارة للحد من تأثير هذا الفيروس والتأكد من اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية اللازمة.. كما نود الإشادة بمبادرات العديد من الاتحادات الوطنية بتطبيق مبادرة «العمل من المنزل» التي تنسجم مع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

وختم الشيخ سلماننرى في الظروف الراهنة أنها بمثابة التحدي الذي ينبغي أن نتجاوزه جميعا، ليس فقط لحماية مجتمعاتنا ولكن أيضاً من أجل مستقبل لعبة كرة القدم.. الاتحاد الآسيوي سوف يأخذ زمام المبادرة بقوة وسيكون جاهزاً لتقديم المشورة والمساعدة لكافة الاتحادات الوطنية والإقليمية في هذه الأوقات الاستثنائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى