Hot NewsLatest Newsأخبار كرة القدمتقارير و تحقيقات

رفقة المغاربة وريال مدريد.. وغداً مواجهات الترضية لتحديد المراكز .. «النيراتزوري» وزينيت يتأهلان لربع نهائي الكأس الدولية

نجح فريق التينوردو التركي في الفوز على منافسه انترميلان الإيطالي في ثاني وآخر مواجهات الفريقين بالنسخة التاسعة 2020 من بطولة الكأس الدولية تحت 16 عاما التي جرت مساء أمس الثلاثاء برسم دور المجموعات، ولحساب المجموعة الثانية التي تضم الفريقين إلى جانب فريق أكاديمية محمد السادس المغربية، وبالرغم من فوزه بهدف لاعبه محمد توران الذي سجله عند الدقيقة 27 إلا أن ألتينوردو لم يتأهل إلى الدور المقبل ربع النهائي، إذ بهذه النتيجة تساوت فرق المجموعة الثلاثة بثلاث نقاط لكل منها بفوز التينوردو على الإنتر بهدف وحيد، وانتصار الإنتر بثلاثة أهداف لهدف على أكاديمية محمد السادس الذي تغلب على التينوردو بثلاثية نظيفة، وكان فارق الأهداف والمواجهات المباشرة هو الفيصل في تحديد صاحبي ورقتي التأهل عن المجموعة، فتأهل أكاديمية محمد السادس كمتصدر للمجموعة مع الإنتر المتأهل كوصيف.

الأتراك يهزمون إنترميلان 

الأتراك والطليان كانا قد دشنا المواجهة باندفاع هجومي، كأن كلا منهما كان يقيس ردة فعل الآخر، فتابعنا تبادلا لهجمتين هنا وهناك قبل أن يهدأ اللعب، وتدخل المواجهة في نسق لعب هادئ وممل مع أسلوب تناقل للكرة بتمريرات كثيرة في وسط الميدان، وكانت أبرز فرص المواجهة في تلك الأثناء عند الدقيقة 17 لانترميلان مع تمريرة عكسية لم يحسن المهاجم دينيس التعامل معها وليتدخل الحارس أتهان ارسلان لصد الكرة.

وهاجم لاعبو الإنتر الأفضل حينها، وعلى غير المتوقع، كان التقدم بهدف السبق للفريق التركي مع الدقيقة 27 عبر محمد توران الذي نجح في الاستفادة من تمريرة جميلة من الجناح الأيمن هاكان اوزتورك ليراوغ الحارس ايرنستو فرانسيسكو الذي خرج لملاقاته ويسدد في المرمى.

وحاول انتر تسجيل عودة سريعة فهاجم وانتهت الكرة عند غابرييل ليسدد كرة ضعيفة امسك بها الحارس اليقظ اتهان، وكرر الإنتر هجومه وسدد كوراتولو وتصدى اتهان لتسديدته.

وتواصلت المواجهة عقبها في ظل تقدم التينوردو الذي دافع بقوة مانعا الإنتر من إدراك التعادل.

وبرزت أخطر فرص الإنتر للتسجيل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، غير أن المهاجم الأسمر جامباتو أهدر الفرصة السانحة برعونة تعامله مع الكرة.

ودخل انترميلان للشوط الثاني برغبة الوصول إلى التعادل سريعا فتقدم للهجوم وأضاع فرصة لا تضيع عندما مرت الكرة بغرابة من أمام كيفلي وفيدريكو وهما في مواجهة المرمى، وبالمقابل فإن التينوردو المتفوق بهدف والذي يدرك رغبة منافسه، واصل توازنه بين الشقين الدفاعي والهجومي، ونجح في الدفاع عن تقدمه، ومرت دقائق بداية الشوط، وعاد التينوردو لهجومه المرتد دون أن يجد جديد حتى تلك الفرصة الأبرز التي لاحت للإنتر للتسجيل عند الدقيقة 66 لم ينجح فيدريكو المنحوس الحظ في استغلالها بعد أن سدد وتألق الحارس آتهان نجم المواجهة في صد تسديدته.

ومرت الدقائق التالية بين كر وفر كروي مع استحواذ للإنتر دون فاعلية، ولتنتهي المواجهة بفوز الفريق التركي بالهدف الوحيد.

الروس يفاجئون البرتغاليين 

تأهل زينيت سانت بطرسبرغ الروسي إلى ربع نهائي بطولة الكأس الدولية للناشئين إثر تعادله المثير بأربعة أهداف لمثلها مع منافسه سبورتنج لشبونة البرتغالي في المواجهة الأخيرة للفريقين بدور المجموعات، التي خاضاها مساء أمس الثلاثاء لحساب المجموعة الرابعة التي تضم الفريقين بمعية ريال مدريد الإسباني.

سجل رباعية زينيت نيكيتا لوزان من ركلة جزاء عند الدقيقة 23 واليا كيرش وسيرجي موراديان وايجور كوزلوف عند الدقائق 40 و61 و88، فيما وقع على رباعية سبورتنج كل من ماتياس فيرنانديز «هدفين» عند الدقيقتين 15 و58 ومالم ماني ويوسف شيرميتي عند الدقيقتين 20 و41.

وكان الفريقان قد خسرا أمام ريال مدريد متصدر المجموعة والمتأهل عنها إلى ربع النهائي، إذ خسر أولا زينيت 3 – 5، ثم خسر سبورتنج 1 – 4 لتكون مواجهتهما هذه الفيصل في تحديد صاحب بطاقة التأهل الثانية التي نالها زينيت بهذا التعادل، ليتأهل بفارق الأهداف، فيما سيتحول سبورتنج للعب على تحديد المراكز من التاسع حتى الثاني عشر.

تشويق و8 أهداف 

شهدت المواجهة الغزيرة الأهداف تفوق سبورتنج لشبونة البرتغالي في بدايتها بعد أن بادر للهجوم، في حين استكان منافسه زينيت للدفاع في مواجهة ضغط منافسه.

وكان سبورتنج صاحب الفرصة السانحة الأولى للتسجيل عقب ثماني دقائق من البداية. وتابع سبورتنج هجومه وتمكن عقب 15 دقيقة من التقدم بواسطة قائده ماتياس الذي تابع كرة عائدة من حارس زينيت بوجدان موسكوفيشيف إثر تسديدة من لاعب الوسط مارتن.

وفي ظل تفوقه الواضح، عزز الفريق البرتغالي تقدمه بهدف آخر عبر مهاجمه ماني عند الدقيقة 20. وعقب الهدف الثاني تقدم الفريق الروسي إلى الهجوم، وتحصل على ركلة جزاء مع الدقيقة 23 نفذها بنجاح مهاجمه نيكيتا مقلصا النتيجة.

وتواصل إيقاع نسق اللعب السريع بين لاعبي الفريقين، وكان سبورتنج الأكثر هجوما، وجاء الدور على الروس ليهاجموا بغية ادراك هدف التعادل قبل عودة سبورتنج لممارسة اندفاعه الهجومي في ظل دفاع زينيت المستميت، وليستمر تقدمه حتى الدقيقة 40 عندما فاجأ زينيت منافسه بهدف التعادل إثر ركلة ركنية حولها قلب الدفاع اليا برأسية قوية في المرمى.

واشتد وطيس صراع المواجهة، وهاجم سبورتنج وتقدم الجناح ترافسوس ومرر لرأس الحربة يوسف الذي سجل الهدف الثالث مع الدقيقة 43.

ودخل سبورتنج الشوط الثاني مهاجما أيضا، وعقب محاولات للوصول إلى المرمى، وصل إلى هدفه الرابع عقب 13 دقيقة من بداية الشوط عبر قائده ماتياس.

ورد زينيت بهجوم معاكس سريع، وسدد ايجور وصد الحارس دييجو.

وعاد زينيت ليهاجم ولينجح مجددا في تقليص الفارق بهدف ثالث مع الدقيقة 61 من رأسية لمدافعه موراديان.

ولم تنقطع الهجمات المتبادلة، وحاول الروس إدراك التعادل دون جدوى حتى الدقيقة 88 التي حملت النبأ السار للفريق الروسي بتسجيل هدف التعادل والتأهل عبر لاعبه كوزلوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى