Hot NewsLatest Newsتقارير و تحقيقات

جايك لي يتطلع إلى اللقب عند استكمال دوري النجوم

عبدالمجيد آيت الكزار

يخوض المدافع جايك لي موسمه الأول مع الريان الذي كان قد ضمه إلى صفوفه بعدما تعاقد معه في شهر يوليو من العام الماضي لمدة ثلاثة مواسم قادما من نادي غانغوون الكوري الجنوبي.

ويتطلع المدافع الكوري الشاب البالغ من العمر 23 عاما إلى أن يثبت حضوره بقوة في المباريات الخمس الحاسمة التي سيخوضها «الرهيب» بفترة استكمال دوري نجوم QNB في شهري يوليو وأغسطس المقبلين وأن يحالف فريقه التوفيق في تخطي المتصدر الدحيل بسباق المنافسة على لقبه من أجل التتويج به حتى لا ينهي الموسم الرياضي الجاري بسجل خال من الألقاب والإنجازات.

بداية موفقة 

منح الريان لجايك لي فرصة خوض تجربته الاحترافية الأولى خارج الدوري الكوري الجنوبي عندما تعاقد معه كمحترف آسيوي.

وبات الكوري الجنوبي ثاني مدافع أجنبي يعزز صفوف «الرهيب» خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية بعد الدولي الأرجنتيني المعروف غابرييل ميركادو القادم من إشبيلية الإسباني استعدادا للموسم الرياضي الجاري الذي جدد فيه دماءه من أجل تقديم مستويات مميزة وحصد أفضل النتائج وإحراز الألقاب والبطولات.

وبعد أن خاض جايك لي مرحلة الإعداد مع الريان قبل بداية الموسم بالمعسكر الخارجي الذي أقامه بمدينة خيريز الإسبانية، استهل مسيرته رسميا مع فريقه الجديد بدوري النجوم باللعب أمام أم صلال ضمن منافسات الجولة الأولى فترك بصمة واضحة في المباراة بإحرازه هدفا خلالها، وهو كان الأول والأخير له بالمسابقة إلى غاية توقف منافساتها بسبب التدابير والإجراءات الاحترازية التي اتخذت للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ثنائي دفاعي مميز

يمكن القول بأن الفترة الماضية من الموسم الأول لجايك لي مع الريان لا تعد مثالية، حيث إنه عانى من الإصابة التي أبعدته عن عدة مباريات وحرمت فريقه من جهوده وخدماته الدفاعية.

فلم يخض المحترف الكوري الجنوبي سوى 10 مباريات في دوري نجوم QNB التي مر منها 17 جولة ويحتل فيها «الرهيب» المركز الثاني برصيد 38 نقطة متأخرا بفارق 4 نقاط عن الدحيل الذي ينفرد بالصدارة، بينما يتقدم بفارق 6 نقاط على السد صاحب المركز الثالث وذلك قبل خمس جولات من نهاية المسابقة التي سوف يتم استكمالها بالشهرين المقبلين.

وقد شكل جايك لي في جل المباريات التي خاضها ثنائيا قويا مع ميركادو بدفاع «الرهيب» الذي يعد الأفضل في مسابقة الدوري بالتساوي مع دفاع الدحيل، حيث إن مرمى كل واحد منهما استقبل 14 هدفا فقط في 17 جولة، بينما استقبل المرمى الرياني في المباريات العشر التي خاضها المدافع الكوري الجنوبي وحقق فيها 6 انتصارات و3 تعادلات مقابل خسارة واحدة، 11 هدفا.

خمس مباريات قادمة حاسمة

يستعد جايك لي وباقي زملائه اللاعبين لبذل كل ما لديهم من جهود في الجولات الخمس المتبقية من دوري نجوم QNB التي سيواجهون فيها تواليا أندية قطر والعربي والسيلية والشحانية والوكرة من أجل الخروج منها بالعلامة الكاملة في انتظار تعثر الدحيل بأكثر من مباراة حتى ترجح كفة المنافسة على اللقب لصالحهم ويتوجون أبطالا للمسابقة.

كما أن دوري النجوم بات الفرصة الوحيدة المتبقية للريان لكي ينقذ موسمه الجاري من الإخفاق والخروج خاوي الوفاض من جميع المسابقات الرئيسية التي شارك فيها.

فقد سقط سقوطا مذلا بالكأسين المحليتين الغاليتين حيث إنه خسر أمام السد 1 – 4 في نصف نهائي كأس قطر وأمام المرخية من الدرجة الثانية 0 – 1 في ربع نهائي كأس الأمير.

كما أنه فشل في التأهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا للعام الجاري إثر خسارته القاسية بخماسية نظيفة أمام ضيفه استقلال الإيراني في الملحق الفاصل!

فهل يحقق جايك لي أمله ويحتفل مع الريان بإحراز لقب دوري نجوم QNB في موسم استثنائي طبعا؟

دوري نجوم QNB

المباريات: 10

الدقائق الملعوبة: 900

الفوز: 6

التعادل: 3

الخسارة:1

الأهداف: 1

الإنذارات: 3

الطرد:0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى