Hot Newsأحدث الأخباردوري نجوم قطر

ثّبت أقدامه مع الكبار بعد العودة من الدرجة الثانية.. الوكرة قدم موسماً مختلفاً بعناصره الشابة

دخل الوكرة الموسم الحالي بتحد إثبات تواجده بين الكبار والبقاء في دوري النجوم وكسر قاعدة الصاعد هابط عقب عودته من الدرجة الثانية التي لعب فيها موسمين ليرجع فريق الجنوب الى موقعه الطبيعي .

وخلال تواجده في الدرجة الثانية وعقب الصعود تغير جلد الفريق الوكراوي بالكامل ليلعب الموسم الحالي بدوري النجوم بعناصر شابة ومحترفين جدد مع وجود المدرب الاسباني ماركيز لوبيز الذي ساهم في اعادة بناء الفريق من جديد .

وبعد 17 جولة تواجد النواخذة في المركز السابع بدوري النجوم برصيد 19 نقطة , كما ان مهاجمه الجزائري محمد بن يطو ينافس على جائزة الهداف برصيد عشرة اهداف وخطف الموج الازرق الانظار بمستوياته العالية .

تقديم الوكرة لمستوى عال في الدوري والتغير الذي حدث في صورته كان بسبب ثلاثة اشياء مهمة منها اعتماده على لاعبين صغار في السن من المواطنيين مع وجود اربعة محترفين على مستوى مميز وإستقرار فني في وجود المدرب الاسباني ماركيز لوبيز .

لاعبون صغار

شهدت تشكيلة الفريق الوكراوي هذا الموسم وجود معدل اعمار صغير من خلال الاعتماد على لاعبين صاعدين تحت سن 22 عاما منحهم المدرب ماركيز لوبيز الفرصة الكاملة واثبتوا وجودهم بالتالي من خلال التأقلم مع المجموعة .

وجود لاعبين صغار منح فريق الجنوب طاقة وحيوية فصال وجال بين الكبار وحقق نتائج ملفتة ابرزها الفوز على السد في القسم الاول بهدفين , وكان بامكان الوكرة تحقيق افضل من هذا المركز بعد ان اضاع عدة نقاط سهلة .

واستفاد النواخذة من استعارة بعض اللاعبين الشباب من ناديي الدحيل والسد حيث تم منحهم الفرصة الكاملة للمشاركة فبرز اكثر من عنصر ابرزهم خالد منير ومحمد وعد قبل عودته للسد وعلي مال الله واحمد سهيل وعبدالرحمن محمد وعبدالله المفتاح .

ومع وجود عناصر الخبرة من اللاعبين المحترفين ظهر الوكرة بقائمة تضم مزيجا رائعا من اللاعبين وكان من الطبيعي ان يقدم المستويات العالية في ظل هذا التناغم بين لاعبين تم اختيارهم بدقة عالية من قبل الجهاز الفني للفريق .

إستقرار فني

استلم ماركيز لوبيز مهمة تدريب الوكرة قبل انطلاق الموسم الثاني للفريق في الدرجة الثانية , وبدأ المدرب الاسباني بناء الفريق من الصفر بمنح الفرصة للاعبين شباب واعدين ووضع خطة طويلة بالتنسيق مع الادارة .

مشروع اعادة بناء الفريق الوكراوي مر بعدة مراحل فكانت البداية بالدرجة الثانية التي استطاع فيها النواخذة بالموسم الثاني ان يقدموا مستويات عالية ويحسموا الصعود الى الدرجة الاولى بسهولة باحتلالهم المركز الاول .

وبعد الصعود للدرجة الاولى تم تجديد الثقة بالمدرب لوبيز وبالتالي حافظت الادارة على حالة الاستقرار الفني في الفريق حيث يعرف المدرب الاسباني كل صغيرة وكبيرة وكان نجاحه متوقعا .

وترك المدرب بصمة واضحة في اداء الفريق بدوري النجوم من خلال سلسلة النتائج التي حصل عليها حتى الاسبوع السابع عشر , ومع لوبيز كسر فريق الجنوب قاعدة الصاعد هابط وثّبت اقدامه مع الكبار .

 محترفون مميزون

من ابرز اشباب نجاح الفريق الوكراوي هذا الموسم وجود خمسة محترفين على مستوى عال , وحتى عندما اضطر النواخذة لتغير ثلاثة لاعبين لاسباب مختلفة وهم اليحمدي المحترف العماني بسبب الاصابة وسيبايوس لنفس السبب والبرازيلي برونو اوفيني الذي رحل لنادي اتحاد جدة استطاعوا ان يتعاقدوا مع لاعبين بنفس الوزن تقريبا ولم يتاثر مستوى الفريق برحيلهم .

وضمت تشكيلة الوكرة من اللاعبين المحترفين هذا الموسم المدافع المالي عثمان كواليبالي وكريستيان سيبايوس , واسيايس والجزائري محمد بن يطو وبرنو اوفيني , وفي الانتقالات الشتوية تم التعاقد مع المدافع البرازيلي لوكاس منديز بديلا لمواطنه برونو اوفيني ثم المغربي الياس بلحساني بدلا عن سيبايوس الذي تعرض للاصابة .

اللاعبون المحترفون كان لهم دور مميز في نتائج الوكرة وخاصة المحترف الجزائري محمد بن يطو الذي سجل عشرة اهداف وهو منافس على جائزة افضل لاعب في الموسم الحالي من خلال ماقدمه اللاعب في موسمه الاول.

كما لعب المدافع برونو اوفيني قبل رحيله الى اتحاد جدة دورا في نتائج الفريق بعد ان استلم شارة قيادة الفريق طوال القسم الاول , ووظف اللاعب خبرته الكبيرة مع النواخذة وكان صاحب مجهود كبير دفاعي وهجومي ايضا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى