Hot Newsأحدث الأخبارأخبار النجومالاخبار المحلية

تقرير مطول يؤكد أنه من بين الذين أثروا كرة القدم في القارة.. موقع الاتحاد الآسيوي يقلّب صفحات تاريخ الأسطورة منصور مفتاح

اعتبر الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي، نجم الكرة القطرية المعتزل منصور مفتاح، واحدا من اساطير اللعبة في القارة الصفراء وأحد الذين أثروا مسيرة اللعبة، سيما في منطقة غرب آسيا، وذلك خلال تقرير مطول ضمن سلسلة من التقارير التي ينشرها الموقع الرسمي للاتحاد القاري، تحمل عنوان صفحات من التاريخ، تسلط خلالها الضوء على نجوم تركوا بصمات واضحة في كرة القدم الآسيوية، حيث وصف التقرير مسيرة منصور مفتاح بالراقية والتي مازالت خالدة في ذاكرة الجماهير.

واعتبر التقرير منصور مفتاح أحد النجوم الذين تركوا بصمات واضحة في ذاكرة اللعبة في القارة الآسيوية بشكل عام وغرب آسيا على وجه الخصوص، بعدما تألق في صفوف المنتخب القطري الأول لكرة القدم والأندية التي لعب لها وسجل أرقاما قياسية أبقته أحد رواد كرة القدم في قطر، وذلك من خلال مسيرة طويلة قضاها في الملاعب وحقق العديد من الالقاب والانجازات.

ماكينة أهداف لا تصدأ

اعتبر موقع الاتحاد الآسيوي أن منصور مفتاح يستحق لقب ماكينة أهداف لا تصدأ، بعدما نصّب نفسه واحدا من أبرز نجوم الكرة القطرية خلال مسيرته الطويلة التي قضاها في الملاعب وحقق خلالها الكثير من الإنجازات الفردية والجماعية.

واعتبر التقرير أن منصور مفتاح حظي بعديد الألقاب التي تغنت بها الصحف القطرية والخليجية، واصفة بها موهبة النجم المولود في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر عام 1955 والذي بدأ حياته الكروية في الفئات السنية بفريق الريان عام 1972 وما لبث إلى أن صعد للفريق الأول وهو لم يكمل 19 عاماً ليبدأ مسيرة طويلة مع عالم المستديرة.

وسرد الموقع مسيرة مفتاح التي امتدت قرابة 27 عاما قضاها مع الريان منذ أن بدأ مشواره يافعاً، وفاز بالكثير من الألقاب، أبرزها تحقيق بطولة الدوري 6 مرات مواسم 1976، 1978، 1982، 1984، 1986، 1990، كما فاز على المستوى الشخصي بلقب هداف الدوري 4 مرات.

وانتقل مفتاح للعب في صفوف فريق الوكرة الذي مثله في ثلاثة مواسم من العام 1995 ولغاية 1998، لينتقل بعدها إلى فريق السيلية، وكانت آخر محطات ظهوره على المستطيل الأخضر عام 2000.

سجل تهديفي رائع

سلط التقرير الضوء على السجل الرائع الذي يملكه منصور مفتاح على مستوى التسجيل في البطولات الكروية المحلية، حيث سجل 179 هدفاً في الدوري القطري، كما سجل 36 هدفاً في كأس الأمير، ليعتبر من أميز الهدافين حتى الآن.

وعلى صعيد المنتخب، كانت أرقام منصور مفتاح رائعة للغاية، فاللاعب مثل صفوف المنتخب الوطني على مدار عشرين عاماً منذ 1974 لغاية 1994، ونجح بتسجيل 40 هدفاً جعلته واحداً من أعظم الهدافين في تاريخ الكرة القطرية.

وفي كأس آسيا، فقد سبق لنجم الكرة القطرية أن شارك مع المنتخب الوطني في 3 بطولات أعوام 1980 في الكويت و1984 في سنغافورة و1988 في الدوحة، ولديه في تلك المشاركات 4 أهداف.

واعتبر التقرير أن مسيرة منصور مفتاح تتضمن ظاهرة كروية فريدة في ملاعب العالم، فإن النجم الكبير لم يسبق له أن نال بطاقة صفراء أو حمراء بحسب تصريحات إعلامية سابقة للاعب.

ظهور خليجي مميز

اعتبر موقع الاتحاد الآسيوي أن اسم منصور مفتاح ارتبط كثيرا بدورات كأس الخليج العربي لكرة القدم، رغم الحسرة التي تنتاب النجم الأسطوري كونه لم يتوج باللقب الخليجي خلال الدورات التي شارك بها، حيث كانت دورات كأس الخليج شاهدة على بروز نجومية منصور مفتاح في الملاعب بعدما تألق بشكل لافت مع المنتخب القطري في البطولة التي تحظى بخصوصية كبيرة في المنطقة الخليجية.

ويعتبر منصور مفتاح أكثر لاعب قطري سجل أهدافاً في المسابقة برصيد 13 هدفاً وظهر مع المنتخب في 6 بطولات، كما أحرز اللاعب لقب هداف العرب مرتين عامي 1985 و1986.

كما يعتبر مفتاح من أكثر اللاعبين الذين عمروا في الملاعب، بعد سنوات طويلة قضاها مع معشوقته الكروية، قبل أن يضع اللاعب حداً لمسيرته في العام 2000 في اللقاء الذي جمع المنتخب القطري بنظيره المنتخب المصري وسجل حينها هدفاً ختم به مشواراً حافلاً أسعد من خلاله الجماهير القطرية في الكثير من اللحظات المميزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى