Hot NewsLatest Newsأخبار كرة القدمتقارير و تحقيقات

المنافسة تعود للانطلاق بعد فترة توقف.. طموحات وتطلعات مختلفة بالجولة الخامسة عشرة لدوري النجوم

يعود قطار دوري النجوم للانطلاق من جديد عبر الجولة الخامسة عشرة بعد فترة توقف، وتتطلع الفرق الـ12 الى تحقيق طموحاتها من خلال حصد افضل النتائج، حيث تختلف الاهداف لكل فريق، فمنها من يسعى لتثبيت اقدامه في المقدمة، وهنالك صراع على المربع ومنافسة شرسة للهروب من خطر الهبوط.

وتكتسب جميع المباريات اهمية كبيرة في ظل وصول المنافسة الى منعطف مهم مع تبقي سبع جولات على النهاية، وستكون الاسابيع القادمة هي مرحلة الحصاد سواء لفرق المقدمة او المربع، وبمثابة الفرص الاخيرة للمتنافسين في قاع الترتيب.

صراع ثلاثي على الصدارة

سيكون هنالك صراع ثلاثي بين الدحيل والريان والسد على الصدارة في ظل تقلص الفارق بين الاندية الثلاثة عقب نتائج الجولة الماضية التي شهدت فوز الرهيب على الدحيل بهدف وهو ما اشعل المنافسة على اللقب بشكل كبير.

ويتواجد الطوفان على الصدارة برصيد 33 نقطة، يليه الريان برصيد 31، ثم السد 30، وفي ظل هذا الفارق البسيط يمكن ان تنقلب كل المعطيات في أي وقت.

وفي الاسبوع الخامس عشر يلعب الريان في مواجهة الخور يوم الجمعة، ولا تبدو المباراة في المتناول للرهيب نظرا لتطور فريق الفرسان في الفترة الاخيرة وتقديمه مستويات عالية وهو ما يهدد الفريق الرياني الذي يسعى لتحقيق الفوز وانتظار تعثر الدحيل امام الوكرة في ذات الجولة.

ويلتقي السد مع ام صلال، حيث يسعى الزعيم للحصول على النقاط الثلاث وتفادي الوقوع في أي نتيجة لا تخدم مصلحة الفريق، فالفوز وحده كفيل بأن يجعل الفريق السداوي قريبا من المركز الاول في اطار سعيه للانقضاض على الصدارة بأي وقت خصوصا أن الفارق تقلص بينه والدحيل الى ثلاث نقاط فقط بعد ان كان من قبل ست نقاط.

الدحيل المتصدر سيكون امام اختبار صعب في مواجهة الفريق الوكراوي، ويطمح الطوفان لتحقيق الفوز وتجنب الوقوع في أي مطب اخر وعدم التفريط في المزيد من النقاط وتعويض خسارته في الجولة الماضية امام الريان.

منافسة متجددة بالمربع

يسعى الغرافة لتأمين مقعده الرابع في الجدول وعدم التفريط في المزيد من النقاط خصوصا أن هنالك فرقاً تقترب منه، منها العربي والوكرة وايضا السيلية والاهلي، وفي الاسبوع الخامس عشر سيخوض الفهود مباراة امام الاهلي في صراع مباشر بين فرق طموحها التواجد بين الاربعة الكبار.

ويحتل الغرافة المركز الرابع برصيد 24 نقطة، بينما العميد الاهلاوي يحتل المركز الثامن برصيد 17 نقطة، وفي حال تحقيقه الفوز سيكون قد اقترب خطوة مهمة من التواجد بين الاربعة الكبار وخدم بقية الفرق التي لديها نفس الطموحات.

العربي خامس الترتيب سيخوض مباراة مهمة وصعبة في نفس الوقت امام الشحانية المهدد بالهبوط، ويسعى فريق الاحلام لتحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث كاملة للتقدم خطوة نحو المركز الرابع في انتظار تعثر الغرافة، ويمتلك فريق الاحلام 19 نقطة وكان قد تعادل في مباراته بالجولة الماضية امام ام صلال.

وبنفس طموحات العربي، يتطلع الوكرة لتحقيق نتيجة ايجابية بالجولة ولكنه يصطدم بمتصدر الترتيب فريق الدحيل، ويمتلك الوكرة 19 نقطة يتواجد بها بالمركز السادس وهو ايضا من الفرق التي تسعى لتأمين البقاء اولا والتطلع للمربع ثانيا.

الفريق السيلاوي الذي كان مفاجأة الموسم الماضي باحتلاله المركز الثالث لايزال في الموسم الحالي بعيدا عن المربع وهو في المركز السابع برصيد 17 نقطة، وسيخوض في هذه الجولة مواجهة صعبة امام الملك القطراوي سيكون فيها صراع كبير بين الطرفين.

غليان في قاع الترتيب

لايزال هنالك غليان في قاع ترتيب الدوري في ظل نتائج الاسبوع الماضي التي نجح من خلالها ام صلال في القفز للمركز قبل الاخير، بينما عاد الشحانية الى القاع واستمر الخور في المركز العاشر، بينما يحتل الملك القطراوي المركز التاسع، وجميع هذه الفرق يتهددها خطر الهبوط الى الدرجة الثانية.

الشحانية صاحب المركز الاخير برصيد 8 نقاط سيلعب امام العربي، وستكون مهمة المطانيخ غاية في الصعوبة لان المطلوب منهم تعويض خسارتهم الماضية ومحاولة الخروج من دائرة الخطر.

فريق ام صلال الذي قفز خطوة الى المركز قبل الاخير اثر تعادله مع العربي بالجولة الماضية ليرفع رصيده الى تسع نقاط، سيكون في مواجهة السد في لقاء غاية في الصعوبة لصقور برزان الذين لايزالون يأملون في السير بخط تصاعدي.

أما الخور الذي يأتي عاشرا برصيد عشر نقاط، فسيلعب امام الريان، وستكون الفرصة مواتية امام الفرسان لو ظهروا بنفس مستواهم ان يحققوا نتيجة التعادل على الاقل وهي قد تكون بمثابة نقطة ثمينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى