Hot NewsLatest Newsأخبار كرة القدمالاخبار المحلية

السد ينهي موسم الفئات بالفوز بلقبين لدوريات الدرجة الأولى

ناصر الحربي
أنهى السد موسم مسابقات الفئات السنية 2019 – 2020 المنتهي مؤخرا بالفوز بلقبين من ألقاب دوريات الدرجة الأولى الخمسة – الشباب و الناشئين والأشبال والأمل والواعدين – متفوقا على منافسيه وأبرزهم الدحيل الذي بدوره نجح في إحراز ثلاثة ألقاب.
وتصدر السد منافسات دوريي النخبة للأشبال والواعدين عقب خمس عشرة جولة من المنافسات.
وكان السد قد حسم الصراع على لقبي دوريي الأشبال والواعدين متفوقا على منافسيه التسعة الآخرين الذين يخوضون الدوريات الخاصة  بأندية الدرجة الأولى، وقد أستفاد السد عند حسمه للقبي دوريي الأشبال والواعدين من قرار اتحاد الكرة الأخير بانهاء منافسات مسابقات الفئات بسبب الظروف الصحية غير الملائمة، والاكتفاء بما تم لعبه، واعتماد ترتيب المسابقات حتى توقفها قبل ثلاث جولات من النهاية كترتيب نهائي، واعتبار الفرق المتصدرة أبطالا للموسم، إذ جاء هذا القرار في مصلحة السد الذي كان يتقدم بفارق ضئيل في مقدمة الترتيب، وهو تقدم يؤكد جدارة مواهب السد  بالفوز بلقبي دوريي الواعدين والأشبال.
هذا، واستطاع السد عند حسمه للقب دوري الأشبال الوصول إلى رصيد نقطي بلغ إثنتين وأربعين نقطة جمعها من خوضه لخمس عشرة مواجهة حقق خلالها أربعة عشر إنتصارا مقابل خسارة وحيدة فقط تعرض لها في آخر مواجهة له أمام منافسه الأبرز الدحيل.
وقد تفوق أشبال السد أصحاب الصدارة فقط بثلاث نقاط على أشبال الدحيل والغرافة اللذين اشتركا في الرصيد النقطي وحلا بفارق الأهداف في المركزين الثاني والثالث.
اما لقب دوري الواعدين، فحسمه السد إثر  جمعه لأربعين نقطة كان قد حققها من ثلاثة عشر إنتصارا و تعادل مقابل خسارة وحيدة، وتقدم السد على الدحيل الوصيف بفارق نقطة واحدة فقط، وتحقق للسد تقدمه وحسمه للقب في آخر جولة من المنافسات إثر فوزه بهدفين لهدف على المتصدر السابق الدحيل ليتقدم عليه بنقطة بعد أن كان متأخرا عنه بنقطتين.
ولم يكتف السد بنتائجه الرائعة التي حققها في دورري الأشبال والواعدين، بل واصل تحقيقه للنتائج المتميزة في بقية الدوريات، إذ أنهى منافسات دوريي الناشئين والأمل في وصافة الترتيب بعد الدحيل البطل، كما أحرز المركز الثالث بعد الدحيل البطل والريان الوصيف في دوري الشباب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى