Hot NewsLatest Newsأخبار كرة القدمتقارير و تحقيقات

«الزعيم» يضرب ويتصدر.. السد يكتفي بثلاثية في شباك سابهان ويتصدر المجموعة الرابعة في دوري الأبطال

حقق السد كل ما هو مطلوب وتصدر مجموعته بالفوز بثلاثة أهداف نظيفة على ضيفه سابهان الإيراني في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس الثلاثاء بملعب جاسم بن حمد بنادي السد في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا 2020.

قدم السد مباراة جيدة وتسيد لاعبوه مجريات اللعب خاصة في الشوط الثاني وحقق نتيجة طيبة في المباراة التي انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي وأضاع السد أربع فرص مؤكدة على الأقل وأهدر لاعبوه كل فرص التسجيل.

وفي الشوط الثاني، تقدم السد سريعا بهدف عن طريق أكرم عفيف بعد 6 دقائق، ثم سجل حسن الهيدوس هدفا عالميا بالكعب من عرضية بونجاح عند الدقيقة 71 وبعد 6 دقائق فقط سجل الهيدوس أيضا الهدف الثالث من صناعة أكرم عفيف.

«الزعيم» في الصدارة

اعتلى السد صدارة المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط وهو نفس رصيد النصر السعودي صاحب المركز الثاني في المجموعة والذي فاز في نفس الجولة 2 – 1 على العين الإماراتي، ويأتي سابهان في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم العين الإماراتي في ذيل المجموعة بدون أي نقاط.

انطلاقة هجومية

كاد أكرم عفيف أن يسجل قبل ان تمر الدقيقة الأولى، لكن الحارس الدولي بايام نيازميند تدخل في اللحظة الأخيرة، وبدأت المباراة بهجوم ضاغط من السد واللعب من الاجناب واختراقات من عمق الملعب، وفي المقابل تراجع لاعبو سابهان إلى منتصف ملعبهم ولعبوا على رد الفعل حتى الدقيقة العاشرة عندما بدأ لاعبو سابهان يقتربون من منطقة جزاء السد، بل إن بوعلام خوخي أنقذ كرة عرضية برأسه قبل أن تصل إلى مهاجم سابهان.

وتبادل الفريقان الهجمات وأضاع السد تحديدا أكثر من 3 فرص مؤكدة عن طريق بونجاح وأكرم عفيف، فيما تباطأ حسن الهيدوس في كرتين، والحصيلة أن الشوط الأول الذي انتهى سلبيا كان بمقدور أصحاب الأرض التقدم ولو بهدف واحد، لكن التسرع والرغبة في الفوز وضياع الفرص السهلة كلها عوامل حالت دون ذلك.

هدف وتصدٍّ عالمي

لم تمر الدقيقة السادسة من الشوط الثاني حتى تمكن السد من إحراز هدف التقدم من هجمة سريعة ونمطية، إذ تقدم بغداد بونجاح ومرر لأكرم عفيف المنطلق والذي سجل بيسراه هدف التقدم للزعيم. وهو هدف نمطي حيث تكرر كثيرا بصناعة بغداد لأكرم عفيف أو العكس.

وأجرى أمير قلعة نويي مدرب سابهان أول تغيير في المباراة بعد 58 دقيقة بإشراك اللاعب سجاد شهاب زادة بدلا من سوروش رفيعي، وسدد «كابتن» سابهان مهدي كياني قنبلة من خارج المنطقة، لكن الحارس الدولي سعد الدوسري ظهر في الصورة وأنقذ هدفا محققا في تصد عالمي من المقص الأيمن.

وأحرز السد هدفين متتاليين عن طريق حسن الهيدوس تأكد بهما تفوق الزعيم في المباراة التي انتهت لصالحه على مستوى الأداء والنتيجة.

خروج بوعلام وتغييرات تشافي

أجرى تشافي هيرنانديز تغييرا بدا غامضا إما لإراحة بونجاح وإما أنه اشتكى من شيء ما، وحل محله الواعد محمد وعد الذي سجل ظهورا سريعا بتسديدة بعيدة المدى أنقذها الحارس الدولي بايام ببراعة. وقبل نهاية اللقاء بثماني دقائق أجرى تشافي تغييرا ثانيا بخروج بيدرو ونزول حامد إسماعيل.

وبعد أن اطمأن على النتيجة، أجرى المدرب الإسباني تغييره الثالث قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، حيث خرج أكرم عفيف وحل محله هاشم علي.

إصابة الهيدوس

النقطة السلبية الأكبر في المباراة كانت خروج حسن الهيدوس صاحب الهدفين مصابا في نهايتها ولا يعرف بعد حجم إصابة اللاعب الدولي الذي تألق بشكل لافت في المباراة وسجل هدفي فريقه الثاني والثالث.

بطاقة المباراة

الفريقان          :        السد – سابهان الإيراني

التاريخ           :        18 فبراير 2020

النتيجة           :           3 – 0 للسد

الأهداف          :        أكرم عفيف وحسن الهيدوس (هدفين) للسد

المناسبة          :      دوري أبطال آسيا 2020

الملعب           :      جاسم بن حمد بنادي السد

الإنذارات        :         محمد طيبي من سابهان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى