«الرهيب» يكمل عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي.. الريان يعبر الخور بركلات الترجيح لملاقاة العربي

أكمل الريان عقد المتأهلين إلى نصف نهائي كأس Ooredoo عقب فوزه على الخور بركلات الترجيح 7 – 6 في المباراة التي انتهى وقتها الأصلي بالتعادل 1 – 1 وجمعت بينهما مساء أمس ضمن منافسات الدور ربع النهائي على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر.

وكان «الفرسان» الطرف الأخطر في الشوط الأول قبل أن يفتتح التهديف في الدقائق الأولى من الشوط الثاني غير أن «الرهيب» تمكن من العودة وإدراك التعادل قبل أن يحسم التأهل بفضل ركلات الترجيح ويصعد لملاقاة غريمه التقليدي العربي في الدور قبل النهائي من البطولة. 

بداية قوية لـ«الفرسان»

بمجرد أن أطلق الحكم خميس الكواري صافرة بداية الشوط الأول اندفع الخور إلى الأمام بحثا عن أول فرصة هدف بقيادة لاعبه البرازيلي لوكا بورجيس الذي أظهر نشاطا كبيرا وكان مزعجا لمدافعي الريان في مركزه خلف المهاجم الصريح مواطنه تياغو بيزارا حتى يكون داعما ومساندا له.

وقبل أن تنقضي الدقيقة الأولى سدد لوكا كرة من خارج منطقة الجزاء إلا أن الحارس سعود الهاجري كان في المكان المناسب فتصدى لها بكل سهولة.

وأتيحت للوكا فرصة ثمينة جدا في الدقيقة الخامسة من أجل افتتاح باب التهديف عندما انتزع الكرة التي لعبت بشكل خاطئ من طرف الحارس الهاجري إلى المدافع الأوسط محمد بدر سيار فتوغل اللاعب البرازيلي إلى داخل منطقة الجزاء وانفرد بالحارس ولكن لسوء حظه وحسن حظ الريان صوب الكرة فوق العارضة.

وتابع «الفرسان» فرض وتأكيد أفضليتهم على حساب «الرهيب» في القيام بالهجمات المرتدة وصناعة الفرص الخطيرة.

وفي الوقت الذي طالب فيه الخور بركلة جزاء في الدقيقة 19 بدعوى أن الحارس الهاجري عرقل المغربي أحمد حمودان بعد أن انفرد به وراوغه داخل منطقة الجزاء أكدت تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار» التي استعان بها الحكم من أجل اتخاذ القرار الصحيح أن المهاجم تياغو الذي اشترك في هذه العملية كان متسللا .

«الرهيب» يتحرك أخيراً

خلق الثلاثي الهجومي لوكا وحمودان وتياغو بالسرعة في أدائهم وتبادل التمريرات السريعة والمراكز فيما بينهم صعوبات واضحة ومتاعب لدفاع الريان الذي عانى بشكل واضح من أجل إيقافهم.

واقترب الخور جدا مرة أخرى من التهديف في الدقيقة 25 غير أن المهاجم تياغو لم يستغل الفرصة عندما دخل بالكرة إلى منطقة الجزاء وراوغ المدافع الكوري الجنوبي جايك لي إلا أنه اختار تسديدها بقوة فارتطمت بأسفل العارضة وارتدت ولم تتجاوز خط المرمى. 

وعلى الرغم من أن الريان استحوذ على الكرة بنسبة أعلى قليلا من الخور في الشوط الأول إلا أن استحواذه في حقيقة الأمر كان بلا فعالية هجومية وعقيما عطفا على أن فرصه كانت نادرة، كما طغى البطء على أدائه ولاسيما في منتصف الملعب.

وكانت للريان بالشوط الأول فرصتان مهمتان، الأولى في الدقيقة 32 عبر سلطان بخيت الذي حول الكرة باتجاه المرمى بعد ركلة ركنية إلا أن الحارس فيصل عبدالعزيز أنقذها قبل أن تتجاوز خط المرمى والثانية في الدقيقة 39 عندما تابع خالد مفتاح العرضية الجيدة للظهير الأيسر محمد جمعة وسدد من مسافة قريبة جدا من المرمى ولكن بمحاذاة القائم الأيمن.

وعاد الخور إلى تهديد مرمى الريان قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول وذلك عبر حمودان الذي قام بمجهود فردي في الجهة اليسرى ثم سدد من خارج منطقة الجزاء غير أن الحارس الهاجري نجح في إبعادها إلى ركلة زاوية.

ركلات الحظ تفصل بين الفريقين 

أتيحت للريان في بداية الشوط الثاني فرصة مهمة وبالتحديد في الدقيقة 52 غير أن سلطان بخيت بعد تمريرة جيدة من المخضرم تاباتا لم يستفد منها بعد أن راوغ المدافع داخل منطقة الجزاء إلا أنه سدد بكل رعونة فوق العارضة!

وتوج «الفرسان» تحركاتهم وجهودهم الهجومية بافتتاح باب التهديف في الدقيقة 56 بعد أن انطلق حمودان بسرعة في الجهة اليسرى وتوغل إلى داخل منطقة الجزاء قبل أن يمرر كرة على طبق لتياغو الذي لم يجد أي صعوبة في تحويلها إلى داخل المرمى.

وعلى الرغم من أن التأخر في النتيجة جعل الريان يستفيق ويبادر في عملية البحث عن هدف التعادل إلا أن الهجمات المرتدة السريعة للخور بقيت تشكل خطورة دائمة .

وأثمرت تحركات «الرهيب» إحراز هدف التعادل في الدقيقة 74 عندما نفذ تاباتا بنجاح ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد أن راجع «الفار» الذي أكد أن عاطف محمد مدافع الخور تدخل بطريقة غير مشروعة من أجل إيقاف عبدالعزيز هزاع عند توغله بالكرة إلى داخل منطقة الجزاء.

وحاول الرهيب أن يستغل تحسن أدائه في آخر ربع ساعة من التوقيت الأصلي للشوط الثاني ويترجم ضغطه الهجومي الذي أتاح له بعض الفرص المهمة بإحراز هدف الفوز والتأهل إلى نصف النهائي ولكن بلا جدوى، حيث إن التعادل بقي مسيطرا على النتيجة إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة بالتعادل بهدف لمثله ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي تفوق فيها الريان على الخور بنتيجة 7 – 6.

بطاقة المباراة 

الفريقان: الخور – الريان

التاريخ: السبت 15 فبراير 2020

المناسبة: ربع نهائي كأس Ooredoo 

الملعب: سحيم بن حمد 

النتيجة: 1 – 1 و7 – 6 ركلات الترجيح لصالح الريان 

الأهداف: تياغو د 56 (الخور).. تاباتا د 74 ض.ج (الريان)

الإنذارات: عاطف، العسكر (الخور).. سلطان (الريان) 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى