أحدث الأخبارأحدث الأخبارأحدث الأخبارأخبارالاخبار المحلية

لغة الضاد على منصة الفيفا قبيل انطلاق أول مونديال في العالم العربي

 أضحت اللغة العربية لغة رسمية لمنصة الفيفا مُستهدفة أكثر من ٣٠٠ مليون عاشقٍ لكرة القدم من المتحدثين بلغة الضاد في جميع أنحاء العالم.

وتزامنت هذه المناسبة مع إصدار وثائقيين جديدين لأيقونتين عالميتين، أولهما حول محمد صلاح ومدى تأثيره في كرة القدم العالمية، وثانيهما لسد المرمى المنيع علي الحبسي ومسيرته خلف الكواليس من ملاعب عُمان إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبهذا أصبحت المنصة الأكبر لكرة القدم العالمية متاحة على FIFA+ بعشر لغات، فإضافة للعربية كانت المنصة قد أطلقت كلًا من البهاسا والإيطالية واليابانية والكورية الشهر الماضي بعد أن صدرت أول مرة باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والبرتغالية.

وجاءت هذه الإضافة للغة الضاد وفقا لتوجيهات النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم بعد اعتمادها كلغة رسمية في FIFA بداية السنة الجارية.

وقال مدير محتوى FIFA+، السيد جيمس مارلي بهذا الخصوص: “يتمتع الوطن العربي بتراث لا يستهان به من قصص كرة القدم، وبوجود اللغة العربية في المنصة، فقد أصبح محتوى FIFA+ في متناول كل القراء في المنطقة، كما أننا سنستقطب بهذه الإضافة الرائعة مزيدًا من الجماهير العالمية للاطلاع على روايات اللعبة المذهلة، وقد استهللنا هذا الإطلاق بوثائقي حول الأيقونة العالمة محمد صلاح وآخر حول علي الحبسي في انتظار مزيد من البرامج حول مختلف أصناف اللعبة، ومن المستوى الشعبوي إلى الاحترافي، خاصة وأننا نتجه نحو كأس العالم FIFA في قطر”.

تستمر منصة FIFA+ في النمو منذ تأسيسها لتشمل جماهير أوسع وتطور محتوى جديد ومثير كل مرة.

وتوفر الوجهة الرقمية الجديدة لكرة القدم FIFA+ محتوى مجانيا بحتا، كما تتيح لزوارها أرشيفًا لكل مباريات كأس العالم FIFA للرجال والسيدات، وآلاف من المباريات كل سنة، إضافة للكثير من الألعاب التفاعلية وألغاز التوقعات، وقائمة عريضة من الأفلام الوثائقية والمسلسلات والبرامج الحوارية والمقتطفات القصيرة، 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى