حوارات و مقابلات

بعد أن أسقط القطراوي الزعيم بثلاثية نظيفة.. وسام ورشيدوف.. الأفضل بالجولة العاشرة

 فجر نادي قطر أكبر مفاجأة في دوري نجوم QNB للموسم الرياضي الجاري بفوزه على السد حامل اللقب بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الجولة العاشرة.


وعلى الرغم من الفوارق الكبيرة في امكانيات وقدرات اللاعبين بين الفريقين، إلا أن المدرب الشاب وسام رزق نجح في قيادة «الملك» إلى الإطاحة بالزعيم ورفع رصيده إلى 12 نقطة بالمركز التاسع فتابع ابتعاده عن خطر الهبوط الذي كان يهدده بقوة واستمر في شق طريقه نحو بلوغ بر النجاة.


وقد لعب المهاجم الأوزبكي ساردور رشيدوف دور البطولة في الفوز المفاجئ والثمين جدا الذي حققه نادي قطر على حساب السد.


الإنجاز الكبير الذي حققه الفريق القطراوي يمنح الأحقية لوسام أن يكون المدرب الأفضل بالجولة العاشرة ولنجمه رشيدوف أن يكون اللاعب الأفضل فيها.


 


المدرب المحلي يواصل بنجاح حملة التصحيح


يواصل وسام رزق قيادة ثورة التصحيح لمسار نادي قطر بالدوري الحالي بكل اقتدار وتميز منذ أن تولى زمام أموره الفنية عقب إقالة مدربه السابق الإسباني كارلوس ألوس.


فبعد أول أربع جولات عجاف بدأ الفرج يتحقق على ايدي وسام، حيث قاده في أول مباراة يشرف عليه إلى تحقيق الفوز ثم بعد أن توقف قسريا بسبب خسارتين على التوالي عاد الفريق لسكة الانتصارات.


وقد كان الفوز على السد وبثلاثية دون رد الثالث تواليا والرابع مع وسام في ست مباريات، حصيلة لم يكن يحلم بها أشد المتفائلين من القطراوية.


ولا يمكن أن ينسب الفوز إلى الحظ، لاسيما أنه لم يكن بهدف وإنما بثلاثة دون رد، ولكن كان نتيجة للتوافق والتكامل بين طريقة لعب موضوعية وواقعية وضعها المدرب وسام رزق فتفوق بها على نظيره الإسباني تشافي والتزام كبير في تطبيقها من قبل لاعبيه الذين كافحوا وبذلوا جهودا كبيرة في الملعب على جميع الأصعدة.


لعب الفريق القطراوي بطريقة دفاعية محكمة نجح بفضلها في تحمل الضغط الهجومي للسد والمحافظة على نظافة مرماهم واعتمد على المرتدات السريعة التي استغل من خلالها الثغرات في دفاع منافسه وأوصلته إلى مرماه منذ وقت مبكر.


 


المحترف الأوزبكي أبرز صناع الفوز الثمين


تألق ساردور رشيدوف بشكل لافت جدا وكان أبرز صناع فوز نادي قطر عندما أحرز ثنائية رافعا رصيده إلى 5 أهداف ومرر كرة حاسمة للهدف الثاني بالمباراة والذي أحرزه المهاجم البرازيلي كايكي.


يمكن القول بأن إنجاز رشيدوف أمام السد توج به المجهودات الكبيرة التي يبذلها هذا الموسم في نادي قطر والعمل المهم الذي يقوم به في الخط الأمامي.


وقد شكل رشيدوف مصدر إزعاج وقلق دائمين لمدافعي السد بانطلاقاته السريعة وسيطرته على الكرة بين أقدامه وتوغلاته سواء من الناحية اليسرى أو الناحية اليمنى.


رشيدوف استغل المساحات الفارغة التي كانت موجودة بين خطي وسط ودفاع السد واستفاد منها في القيام بهجمات مرتدة بمساعدة وتعاون زميله المهاجم كايكي.


ولم يتأخر رشيدوف في أن يضع بصمته الأولى بالمباراة فأحرز هدفه الأول بالدقيقة التاسعة بعد أن انفرد بالحارس بعد خطأ فادح لدفاع «الزعيم».


ثم أهدى كرة الهدف الثاني لكايكي في الدقيقة 32 بعد أن قادا هجمة مرتدة قبل أن يدق المسمار الثالث في نعش «عيال الذيب» بإحراز هدفه الشخصي الثاني إثر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء قبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي.


 


موقف الهدافين










اللاعب 

الفريق

عدد الأهداف

بغداد بونجاح 

السد

8

أحمد علاء

الغرافة

7

سفيان هني 

الغرافة

7

محمد بن يطو

الوكرة

7

محمد مونتاري 

الدحيل

7


 


ترتيب الفرق بعد الجولة العاشرة

















نقاط

عليه

له

خسارة

تعادل

فوز

لعب

الفريق

الترتيب

26

10

21

0

2

8

10

الدحيل

1

22

9

23

0

4

6

10

الريان

2

20

11

20

2

2

6

10

الغرافة

3

15

16

21

3

0

5

8

السد

4

14

12

18

3

2

4

9

العربي

5

14

14

12

4

2

4

10

السيلية

6

13

17

16

5

1

4

10

الأهلي

7

12

19

16

4

3

3

10

الوكرة

8

12

16

13

6

0

4

10

نادي قطر

9

5

17

9

6

2

1

9

الخور

10

5

21

7

7

2

1

10

أم صلال

11

4

21

7

6

4

0

10

الشحانية

12

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى