تقارير و تحقيقات

يفتتحان اليوم مباريات الجولة 17.. الأهلي والسيلية في مواجهة مفصلية في خضم الصراع على المربع

في ظل الصراع المحتدم بينهما على حجز مكان في المربع الذهبي، يلتقي الأهلي والسيلية مساء اليوم على استاد حمد بن خليفة بداية من الخامسة وخمسين دقيقة في أولى مباريات الجولة 17 من دوري نجوم QNB.


ويحتل الأهلي المركز الرابع برصيد 29 نقطة، بينما يتواجد السيلية في المركز الخامس برصيد 28 نقطة، والفائز منهما سيصعد مؤقتا للمركز الثالث في انتظار مباراة الريان «30 نقطة» أمام السد يوم السبت في ختام الجولة.


وكان السيلية متقدّما على الأهلي بفارق نقطتين قبل استئناف الدوري، لكن الوضع انقلب بفوز العميد على الخريطيات 2 – 1 وخسارة الشواهين أمام الدحيل 0 – 1 في الجولة 16.


ويأمل الفريق السيلاوي أن يستعيد أسبقيته على الأهلي من خلال تكرار الفوز على العميد على غرار القسم الأول حين انتصر بنتيجة 4 – 2، لكن الأهلي الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري منذ الجولة السابعة، حين انهزم أمام الدحيل 1 – 2، يلوح على أتم الاستعداد للدفاع عن موقعه في المربع.


 


«العميد» يحتاج للتأكيد


بعد التوقف الطويل، عاد الأهلي إلى الدوري تحت قيادة مدربه الجديد الإسباني دي لا باريرا الذي كان قد تسلم المهمة بدلا من ماتشالا منتصف شهر ديسمبر المنقضي.. ولأن الفريق كان يمرّ بفترة مميزة ويحقق نتائج رائعة مع ماتشالا، فإن مهمة المدرب الجديد كانت تبدو محفوفة بالمخاطر.


إلا أن ذلك لم يمنع العميد من تحقيق الأهم في مباراته الماضية أمام الخريطيات حيث خرج فائزا وحصد النقاط الثلاث التي جعلته يصعد إلى المركز الرابع.


ويحتاج الفريق طبعا إلى تقديم المزيد من أجل إثبات حسن استعداداته فيما تبقى من منافسات الموسم، خصوصا أن الفوز الثمين على حساب متذيل الترتيب كان قد تحقق بهدفين سجلهما قلبا الدفاع ومن كرتين ثابتتين، ما يعني أن المنظومة الهجومية لم تعمل بالشكل المطلوب.


وتعتبر مباراة اليوم أمام السيلية فرصة هامّة لضرب عصفورين بحجر واحد، الأول هو تحقيق الفوز والهروب عن المنافس المباشر بفارق 4 نقاط، والثاني العمل على الظهور بمستوى جيد يعكس قيمة العمل الذي قام به الفريق طيلة الفترة الماضية تحت قيادة دي لا باريرا.


 


السيلية يتطلع للعودة إلى المربع


من الجانب المقابل، سيحاول السيلية أن يستعيد توازنه سريعا ويعود للمربع بعد خسارة الجولة الماضية التي جعلته يتراجع إلى المركز الخامس بفارق نقطة عن العميد ونقطتين عن الريان.


والحقيقة أن السيلية لم يكن منطقيا يبني آمالا كبيرة على مباراته في الجولة السابقة أمام الدحيل، في ظل الفوارق الكبيرة بينه وبين منافسه، خصوصا أن التشكيلة كانت قد شهدت غياب الثنائي مجدي صديق ورشيد تيبركانين.


لكن في الجولة الحالية، من المؤكد أن الطموح سيكون مختلفا تماما، فمن المنتظر أن يرمي الشواهين بكل ثقلهم في مباراة الأهلي من أجل استعادة طعم الانتصارات، خاصة أن الفوز يعني العودة مجددا إلى المربع الذهبي، وربّما استعادة المركز الثالث في حالة خسارة الريان أو تعادله أمام السد في المباراة التي تدور السبت.


ومن أجل نيل مبتغاه والخروج بالنقاط الثلاث، يحتاج الفريق السيلاوي إلى المبادرة بالهجوم عكس ما كان عليه الأمر في المباراة السابقة، وقد تشكّل عودة القناص رشيد تيبركانين دعما قويا للفريق في هذا المضمار، كيف لا وهو الذي تمكن إلى حد الآن من تسجيل 12 هدفا رغم أنه لم يشارك في كل المباريات منذ انطلاق الموسم.


 


بطاقة المباراة


الفريقان: الأهلي – السيلية


المناسبة: الجولة 17 من دوري نجوم QNB


التاريخ: الخميس 21 فبراير 2019


الملعب: حمد بن خليفة


التوقيت: الخامسة و50 دقيقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى