تقارير و تحقيقات

إنطلاق دوريات الدرجتين الأولى والثانية للفئات .. صراع مواهب الكرة القطرية يتجدد بموسم مرتقب جديد

في موسم جديد مرتقب 2019 – 2020 لفرق الفئات السنية، تدخل مواهب الأندية القطرية في منافسات خاصة تستعرض من خلالها إمكاناتها وقدراتها ومهاراتها من خلال صراع خاص بغية الفوز بأفضل النتائج، والتتويج بألقاب الدوريات المختلفة؟ وهي عشرة دوريات في الدرجتين الأولى والثانية بواقع خمس دوريات في كل درجة.

هذا وكان الموسم الفائت 2018 – 2019، قد شهد تألق فرق أندية " السد والدحيل والغرافة " التي كانت الأبرز نتائجا وتتويجا، إذ توج السد بلقبي دوريي الدرجة الأولى للناشئين والواعدين، وأحرز الدحيل لقب دوري الدرجة الأولى للأشبال، وكذا لقب دوري الشباب، فيما فاز الغرافة بلقب دوري الأمل.


 





نتائج متباينة بالجولة الأولى

انطلقت منافسات بطولات دوريات الدرجتين الأولى والثانية بداية بدوري الشباب تحت 18 عاما يوم الجمعة الأخير، وتلاه في اليوم التالي إنطلاق منافسات دوريات المراحل العمرية الثلاث– الأشبال تحت 15 عاما، والأمل تحت 14 عاما، والواعدين تحت 13 عاما -، فيما تأخرت إنطلاقة دوري الناشئين تحت  16 عاما حتى السادس والعشرين من سبتمبر الجاري بسبب انشغال لاعبي منتخب الناشئين بالمشاركة في تصفيات كأس آسيا التي ستجري في الدوحة بداية من 18 سبتمبر الجاري.

هذا، ووفقا لقرعة دوريات الفئات الخمس – الشباب والناشئين والأشبال والأمل والواعدين -، فقد تواجهت في الجولة الأولى لدوريات " النخبة " للشباب والأشبال والأمل والواعدين فرق فئات السد مع نظيراتها فرق فئات أم صلال، وحققت فرق السد الفوز في فئتي الأشبال والواعدين، وفاز أم صلال في فئة الشباب، فيما كان التعادل بينهما في فئة الأمل.

ولعبت فرق فئات الدحيل مع فرق فئات الريان، ونجحت كل فرق الدحيل في الفوز بنتائج كبيرة على الفرق الريانية.

وتقابلت فرق الغرافة مع فرق الوكرة، وحسمت الفرق الغرفاوية مواجهات ثلاث فئات، فيما فاز الوكرة فقط في فئة الأمل، وفعلت مثلها فرق نادي قطر بفوزها على فرق نادي معيذر في ثلاث فئات عدا فئة الأمل التي شهدت تعادلهما.

والتقت فرق العربي مع فرق الأهلي، ونجحت الفرق العرباوية في الفوز في فئتين، والتعادل في فئة، فيما فاز الأهلي في فئة الواعدين.

وفي دوريات الدرجة الثانية لعبت فرق السيلية مع فرق الخريطيات، وفرق الخور مع فرق مسيمير، وفرق الشمال مع فرق الشحانية.


 





منافسات وتصنيف على درجتين

تُقسّم منافسات دوريات الفئات إلى درجتين وفقا لتصنيف خاص بالأندية يعتمد النتائج المُحصّلة لفرق الأندية في مختلف مسابقات الفئات في كل موسم.

ويضم تصنيف الدرجة الأولى " النخبة " عشرة أندية

 هي تواليا بحسب الترتيب العام للأندية بالموسم الفائت "  السد والدحيل والغرافة والأهلي والريان وقطر  والعربي ومعيذر والوكرة " بالإضافة لأم صلال الصاعد من الدرجة الثانية، فيما يضم تصنيف الدرجة الثانية سبعة أندية هي السيلية الهابط من الدرجة الأولى مع نهاية الموسم المنقضي بالإضافة لفرق أندية " الخور والشمال ومسيمير والمرخية والخريطيات والشحانية ".

وتتنافس فرق أندية الدرجتين الأولى والثانية في دورياتها الخاصة على الألقاب، وكذا على تحصيل النتائج الجيدة التي تضمن لفرق النخبة البقاء وعدم الهبوط، ولفرق الدرجة الثانية الصعود لمصاف أندية الأولى.

وكانت فرق فئات نادي أم صلال قد صعدت لمصاف فرق أندية الدرجة الأولى باحتلالها المركز الأول في دوريات الدرجة الثانية بالموسم الأخير، وبالمقابل هبطت فرق فئات نادي السيلية إلى الدرجة الثانية إثر تراجعها للمركز الأخير في ترتيب فرق فئات الدرجة الأولى بالموسم الأخير.

هذا، وستستمر  منافسات دوريات الدرجة الأولى والثانية للناشئين والأشبال والأمل والواعدين بالموسم الجديد على ذات التنظيم الذي سارت عليه بالموسم المنقضي الأخير، فيما سيتغير دوري الشباب ليصبح دوري مُصنف على درجتين أولى وثانية كما هي بقية الدوريات بعد أن كان غير مُصنف، وتشترك في منافساته فرق أندية الدرجتين الأولى والثانية ال 17 ناديا.

وستجري منافسات دوريات فرق أندية الدرجة الأولى العشرة من دورين " مرحلتين " ذهاب وإياب "، اما دوريات فرق أندية الدرجة الثانية السبعة فستجري على ثلاثة مراحل نظرا لقلة عدد الفرق – سبع فرق في كل دوري -.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى