أحدث الأخبارأخبارالاخبار العربيةالاخبار المحلية

المنتخب العراقي يأمل في تتويج خامس بالنسخة العاشرة

نزار عجيب

يعدّ منتخب العراق الأكثر تتويجًا في تاريخ بطولة كأس العرب بحصوله على اللقب في أربع مناسبات متتالية، وتشكل مشاركته في النسخة العاشرة التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة ما بين 30 نوفمبر الجاري حتى 18 ديسمبر المقبل، بمشاركة 16 منتخبًا، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، تحديًا خاصًا للمنتخب الذي يسعى لحصد لقب البطولة للمرّة الخامسة في تاريخه.
وينافس منتخب العراق الذي يقوده المدرب الهولندي ديك ادفوكات، ضمن المجموعة الأولى بجانب العنابي (المنظم)، وسلطنة عمان والبحرين، حيث يستهلّ مبارياته في البطولة يوم 30 نوفمبر بمواجهة المنتخب العماني في استاد الجنوب، قبل لقاء المنتخب البحريني في الثالث من ديسمبر في استاد الثمامة، ويختتم مبارياته بمواجهة المنتخب القطري المستضيف يوم 6 نوفمبر في استاد البيت المونديالي.
المنتخب العراقي توّج باللقب العربي أعوام (1964، 1966، 1985، 1988)، وغاب عن الحضور في النسخة السادسة التي استضافتها مدينة حلب السورية عام 1992 واقتنص المنتخب المصري لقبه الوحيد حينها، بعدما فاز في النهائي على السعودية 3-2، وحصلت الكويت على المركز الثالث بعد الفوز على سوريا 2-1.
وارتبطت نجاحات المنتخب العراقي في مونديال العرب بالمدرب الراحل عمو بابا، فقد كان أسطورة لا مثيل له كلما تعلق الأمر بالإنجازات الكبرى، حيث قاد منتخب بلاده للتألق في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وتعددت إنجازاته فحصد كأس الخليج (1979، و1982، و1984)، كما تأهل للأولمبياد في 3 دورات (80، 84، 88).ونال المُدرب المصنف الأفضل في العراق في القرن العشرين لقب مونديال العرب 1988 التي استضافها الأردن، وهي البطولة التي تمم بها رباعية العراق بعدما نالوا الكأس نفسها في (1964، 1966، 1986).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى