Latest Newsالاخبار المحلية

‫الإتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتمد سبيتار كمركز تميز طبي‬

‫تأكيدا على التزامه بضمان رعاية صحية عالمية المستوى لفرق ولاعبي القارة، قام الإتحاد الآسيوي لكرة القدم باعتماد سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في قطر كمركز مرجعي من ضمن شبكة المركز الطبي للتميز في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في حفل افتراضي أقيم اليوم.‬
‫ وانضم سبيتار إلى شبكة المراكز الطبية المرجعية كمركز طبي متميز في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهي شبكة تم إطلاقها في عام 2018 لتوفير أفضل رعاية صحية للاعبي كرة القدم في آسيا من خلال الاعتراف بالمراكز الطبية المتميزة في آسيا والتي تظهر ريادتها في مجال البحث السريري والخبرة التعليمية بالإضافة إلى تدابير الوقاية من الإصابات وعلاجها.‬
‫ وبمناسبة تكريم سبيتار بهذا الإعتماد ،قال رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم سعادة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: “لقد حددت رؤية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورسالته أهدافنا المتمثلة في ضمان نجاح فرقنا ولاعبينا ومسؤولينا، حيث يلعب الطب الرياضي دوراً هاماً في هذه الرحلة”.‬
‫ وأضاف: ” سبيتار أكدت مكانتها كواحدة من المؤسسات الطبية الرائدة في حماية صحة اللاعبين، ويعتبر شريكاً لنا منذ فترة طويلة، نود في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم أن نقدم شكرنا لسبيتار والإتحاد القطري لكرة القدم على مشاركتهما مبادئنا ورؤيتنا”.‬
‫ ‬
‫وردد الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم داتو وندسور جون رسالة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وقال في رسالة فيديو خاصة لمستشفى سبيتار: “تحتاج الفرق و لاعبو النخبة إلى علاج طبي ورعاية طبية على مستوى عالمي، ولم يكن هناك تركيز أكثر وضوحًا على صحة وإعادة تأهيل اللاعبين مما كان عليه خلال هذه الجائحة.‬
‫ وتابع : ” آسيا هي قارة شاسعة والطب الرياضي يتطور باستمرار، لذلك كان من الضروري أن نستمر في توسيع شبكتنا من مراكز التميز الطبية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لضمان حصول المزيد من اللاعبين على أعلى مستويات الرعاية الطبية والعلاج”.‬
‫ وتقديراً لدور سبيتار، قال الأمين العام للإتحاد الآسيوي: “يعترف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالدور الحاسم الذي يقوم به سبيتار وجميع مراكز التميز الطبية في رفع معايير العلوم والعلوم الرياضية في آسيا والتزامها برعاية اللاعبين. ونحن على ثقة من أنه مع هذا التقدير، سوف يساهم سبيتار في رفع مستوى كرة القدم والطب الرياضي في القارة من خلال التعليم والتعاون البحثي”.‬
‫ ‬
‫ويعد مستشفى سبيتار أحد شركاء الاتحاد الآسيوي منذ سنوات عديدة، حيث يواصل المستشفى القطري دعم تطوير كرة القدم الآسيوية من خلال المساهمة في المعرفة في الطب الرياضي والبحث العلمي، وتنظيم العديد من الأحداث العلمية الرئيسية الهامة.‬
‫كما يتعاون الطرفان، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وسبيتار في العديد من المشاريع العلمية والبحثية لأكثر من عقد من الزمن، بما في ذلك إطلاق دراسة مراقبة الإصابات والأمراض في منافسة دوري أبطال آسيا لكرة القدم في عام 2017 و التنظيم المشترك لسلسلة من المؤتمرات وورش العمل الطبية.‬
‫ وباعتباره أحد مراكز التميز الطبية المعتمدة من طرف الإتحاد الدولي لكرة القدم والأول من نوعه في الشرق الأوسط، ساهمت شراكة سبيتار مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من تحقيق تقدم كبير في علاج ورعاية لاعبي كرة القدم الآسيويين. ويشمل ذلك تطوير طب كرة القدم والبحوث التطبيقية وتثقيف اللاعبين في جميع أنحاء القارة وكذلك تقديم الدعم للاعبين المبتدئين وصولاً إلى مستوى النخبة.‬
‫ وحول هذا التكريم، قال السيد محمد خليفة السويدي، المدير العام لسبيتار: “يشرفنا أن نحظى بهذا التقدير الكبير بعملنا وخبرتنا وأن ننضم إلى هذه الشبكة الحصرية من مراكز الطب الرياضي المتميزة .كما أن سبيتار تعتز بهذا التكريم وهذه الشراكة بأعتبارنا أحد مراكز الطب الرياضي الرائدة في العالم، ونعتقد في سبيتار أنه يمكننا أن نقدم خبراتنا في الطب الرياضي وعلوم الرياضة لخدمة كرة القدم في آسيا بشكل مميز، فهناك الكثير مما يمكننا القيام به”.‬
‫ ‬
‫ويعتبر سبيتار المستشفى المتخصص في الطب الرياضي الرائد عالمياً، وهو واحد من بين عدد قليل من المستشفيات التي حصلت على اعتراف دولي من الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة الأولمبية الدولية.‬
‫ومنذ أن فتح أبوابه عام 2007، تطور سبيتار ليصبح واحد من أكثر المرافق الطبية شهرة عالميا في تقديم التميز في الطب الرياضي، والعلاج الطبيعي، والعلوم الرياضية، وجراحة العظام وإعادة التأهيل. وتتمثل مهمة المستشفى في مساعدة الرياضيين على تحقيق كامل إمكاناتهم وتحقيق الأداء الأمثل.‬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى