أحدث الأخبارالاخبار المحلية

نسخة استثنائية مثيرة من دورينا..حُسمت بجزئيات صغيرة

محمود الفضلي

بدت النسخة المنتهية للتو من دوري نجوم QNB استثنائية على مستوى المنافسة التي لم تعرف إثارة مماثلة منذ عقود بعدما حسمت في الرمق الأخير وفق احتملات مفتوحة سواء بالنسبة للبطل بواقع فارق النقطة، او للهبوط والفاصلة، فظلت الفرق تحتفظ بكامل حظوظها حتى الدقيقة الأخيرة من المنافسات، فكان هدف واحد في اغلب المباريات كفيل بقلب الأمور رأسا على عقب سواء بالنسبة لهوية المتوج او بالنسبة للهابط وطرف المباراة الفاصلة، ما يؤكد بأن السباق كان مغايرا تماما عن سابق النسخات بشراسة غير معهودة، لتبدد تلك المنافسة التي تواصلت على ذات الشاكلة، المخاوف من الآثار السلبية لفترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا .

البطولة أنجبت نجوما كثر من لاعبين من ذوي الأعمار الاولمبية والشابة أيضا، شقوا دروب النجومية بعدما تركوا أثرا فاعلا في فرقهم ورجحوا كفتها، فباتوا مكسباً كبيراُ للأندية في قادم السنوات، فيما دون عدد كبير من حراس المرمى اسمائهم كنجوم قادمة بقوة لفرض أنفسهم لإزاحة الحرس القديم .

بقي أن نقول أن الإنتقالات التي عرفتها الأندية قبل وخلال فترة التوقف بسبب فايروس كورونا سواء للمحترفين أو المعارين، لم تحجب عدالة المنافسة، فيما وفرت انتقالات المحليين فرصا جيدة لبعض العناصر من أجل المشاركة الفاعلة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى