Hot Newsأحدث الأخبارألعاب القوىالاخبار المحلية

استعدادات مكثفة لرياضيي نادي قطر تحضيراً لبطولة أندية غرب آسيا للشباب بألعاب القوى


أكد فرحان شميس مدير العمليات في اللجنة المنظمة لبطولة أندية غرب آسيا الأولى للشباب التي ستقام في نادي قطر بتاريخ 17-19 مارس الحالي جاهزية شباب نادي قطر للمشاركة في هذا المحفل الرياضي.
وتحدث شميس في تصريحات صحفية قائلا:
تتواصل استعدادات فريقنا بشكل يومي ومكثف للمشاركة في البطولة التي ستقام في نادينا بنسختها الأولى حيث نتطلع الى تسجيل حضور متميز وتحقيق نتائج إيجابية توازي التحضيرات التي اجريناها على المستوى الفني منذ اليوم الأول لاعلان إقامة الحدث في الدوحة.
وأشار شميس الى ان رياضيي نادي قطر سيشاركون في كافى السباقات ال22 التي ستقام على مد ثلاثة أيام وأضاف:
جاهزيتنا تشمل كافة الفعاليات بواقع 44 رياضيا يشاركون في سباقات 100م  200م و400م و800م و1500م و3000م و5000م و110 حواجز و 400م حواجز و 3000م موانع 4×100م تتابع و 4×400م تتابع والوثب العالي والوثب الطويل والوثب الثلاثي والقفز بالزانة ودفع الكرة وسباقات رمي القرص و الرمح و المطرقة والعشاري و10000م مشي، ولا شك أن إقامة البطولة في نادي قطر يمثل حافزا كبيرا لنا لتحقيق المراكز الأولى وأن نكون عند حسن ظن مجلس إدارة النادي وتمثيل القوى القطرية خير تمثيل.
 
 
 
الخميس.. الاجتماع الفني بفندق أزدان
 
أشار حمد عنبر العبدالله نائب مدير بطولة أندية غرب آسيا الأولى للشباب المزمع اقامتها في نادي قطر بتاريخ 17-19 مارس الجاري أن الاجتماع الفني للبطولة سيقام يوم الخميس 16 الحالي في فندق ازدان بحضور ممثلي الأندية ال 12 المشاركة في البطولة التي نتمنى أن تكون بمستوى الطموح.
وقال العبد الله:
تسير الاستعدادات التنظيمية بشكل ممتاز في أجواء حماسية وتعاون من قبل كافة الأطراف بهدف تحقيق أعلى درجات الفائدة الفنية للرياضيين الشباب وتهيئتهم للاستحقاقات الدولية المستقبلية إضافة الى أن البطولة جاءت مكملة للنجاحات القطرية على مستوى استضافة المحافل الرياضية الكبرى.
وأوضح عنبر إلى أن الفئة المستهدفة للمشاركة في البطولة هي الشباب مواليد 2004 – 2007 حيث نصت لوائح البطولة السماح بإشراك ثلاثة متسابقين في كل فعالية وفريق واحد في سباقات التتابع كما تمت اتاحة الفرصة لمشاركة ناديين فقط لكل اتحاد ضمن رقعة غرب آسيا، وبالتالي ستشهد البطولة مشاركة تنافسية عالية المستوى ل أكثر من 250 رياضيا وهذا ما يعكس أهمية هذا التجمع الكبير لعروس الألعاب في المنطقة وأبعاده الإيجابية على القوى القطرية خصوصا والاسيوية عموما سيما أن البطولة تشهد مشاركة قطرية مميزة ممثلة بناديي قطر و العربي إضافة الى مشاركة الأندية ال12 التي تسعى أيضا لتحقيق النجاح واثراء المنافسات بشكل عام.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى