أحدث الأخبارأخبارأخبار كرة القدمالاخبار العربية

المنتخب السوري الأكثر وصافة..يتطلع لظهور قوي في المشاركة السابعة

محمود الفضلي
يسعى المنتخب السوري لكسر عقدة الوصافة في كأس العرب عندما يشارك في النسخة العاشرة التي تستضيفها الدوحة خلال الفترة ما بين 30 نوفمبر الجاري حتى 18 ديسمبر المقبل وتقام تحت إشراف الأتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” للمرة الأولى في تاريخ البطولة العربية الشهيرة التي انطلقت في نسختها الأولى عام 1963 في لبنان .
وتقام منافسات كأس العرب على ملاعب نهائيات كأس العالم 2022 ما منحها صبغة مونديالية وزخماً كبيرا بنجاح كبير متوقع للنسخة التي باتت تعد استثنائية قبل أن تنطلق.
واوقعت القرعة نسور قاسيون في المجموعة الثانية رفقة منتخبات تونس والإمارات وموريتانيا، على أن تستهل المشوار بمواجهة المنتخب الإماراتي يوم 30 نوفمبر على استاد 974 .
الأكثر وصافة
المشاركة في النسخة الحالية هي السابعة للمنتخب السوري في تاريخه فقد ظهر في بطولات (لبنان 63 ، العراق 66، الأردن 88، سوريا 92، قطر 98، الكويت 2002) وغاب عن النسخات الثانية والرابعة والتاسعة .
ويعد المنتخب السوري الأكثر وصافة لكأس العرب بعدما خاض المباراة النهائية في ثلاث مناسبات ( لبنان 63 والعراق 66 والأردن 88 ) وكانت الأكثر حسرة نسخة 88 في عمان والتي خسرها امام المنتخب العراقي بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لمثله.
ويملك المنتخب السوري حظوظا في التأهل الى الدور الثاني رغم صعوبة المهمة، بيد ان الدوافع ستكون بالسعي لظهور بشكل مشرف من اجل محو آثار التعثر الأخير والظهور غير المقنع في المرحلة الثالثة من التصفيات الأسيوية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم في قطر 2022 .
مدرب قديم جديد
تعاقد الاتحاد السوري لكرة القدم مع المدرب الروماني تيتا فاليريو ليقود نسور قاسيون في كاس العرب بعد إقالة المدرب السابق نزار محروس على خلفية النتائج المتواضعة في التصفيات الأسيوية المؤهلة الى نهائيات كاس العالم في قطر 2022 والخسارة الأخيرة امام ايران بثلاثة اهداف دون رد .
ويعد المدرب الروماني قديم جديد على نسور قاسيون، حيث سبق وان قاد المنتخب في تصفيات ونهائيات كاس آسيا التي جرت في الدوحة 2011 وخرج من الدور الأول ليتم انهاء عقده بعد عشر مباريات ما بين الرسمية والودية.
ويملك المنتخب السوري أسماء وازنة على مستوى القائمة المعلنة، بيد ان بعض العناصر ستغيب عن المنتخب في البطولة بسبب رفض بعض الأندية تسريح اللاعبين، لكن تواجد عنصرين مهمين خبيرين على غرار عمر السوما ومحمود المواس في القائمة السورية للبطولة، سيعزز الحظوظ في المنافسة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى