أحدث الأخبارأخبارأخبار كرة القدمالاخبار العالمية

أسرار قمة التانغو والسامبا تفجر غضب الاعلام والجماهير

أبدى ليونيل ميسي قائد الأرجنتين اعتراضه على قرار السلطات البرازيلية، بفرض الحجر الصحي على 3 لاعبين من زملائه بعد دقائق من انطلاق لقاء منتخبي البلدين في تصفيات كأس العالم.

وتوقفت المباراة المرتقبة بين البرازيل والأرجنتين بعد دقائق من انطلاقها، أمس الأحد، بعدما اعترضت السلطات الصحية البرازيلية على مشاركة 4 لاعبين من الأرجنتين تتهمهم بخرق قواعد الحجر الصحي.
وسمع صوت ميسي يتحدث معترضا وسط تجمع به مسؤولون برازيليون قائلا: “نحن هنا منذ 3 أيام، لماذا انتظرتم حتى بداية اللقاء؟ لماذا لم تحذرونا قبل اللقاء أو عندما كنا في الفندق؟”.
وتابع لاعب باريس سان جرمان الفرنسي: “كان من الممكن أن يوضحوا لنا ذلك وكان بإمكاننا ترتيب الأمور. الآن العالم يتفرج علينا”.
وغادر لاعبو الأرجنتين أرض ملعب كورنثيانز بعد أن نزل المسؤولون إلى الملعب لإيقاف المباراة.
و حاول النجم المخضرم داني ألفيش مدافع منتخب البرازيل استخدام صداقته القديمة، مع ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين، من أجل استكمال مواجهة “الكلاسيكو”، التي توقفت بشكل مفاجئ، بعد دخول الشرطة إلى أرض الملعب، ضمن منافسات الجولة السادسة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022، وسط استغراب الجماهير الرياضية.
وذهب المدافع داني ألفيش للحديث مع ليونيل ميسي في الممر المؤدي إلى غرف الملعب، ليقتنع “البرغوث” بالفكرة، ويتوجه مباشرة صوب الجهاز الفني لمنتخب البرازيل، مع المدرب تيتي، والمهاجم نيمار دا سيلفا.

ودار نقاش طويل بين ليونيل ميسي والمدرب تيتي ونيمار دا سيلفا، أمام أحد رجال السلطات الصحية البرازيلية، حول عودة استئناف المباراة، شرط ترحيل كل من إيميليانو مارتينيز، وجيوفاني لو سيلسو، وكريستين روميرو، وإميليانو بوينديا، إلى خارج البلاد بحسب صحيفة “أولي” الأرجنتينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى