Latest Newsالاخبار العالميةالاخبار المحلية

الآسيوي يعتمد منح بطل دوري الأبطال 2020 مقعدا في ملحق 2021

محمود الفضلي
اعتمد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التعديل القاضي بمنح بطل النسخة الحالية من دوري ابطال آسيا مقعد مشاركة في النسخة المقبلة من البطولة 2021 من الدور التمهيدي الثالث – الملحق- في حال عدم تأهله للبطولة حسب الطرق الاعتيادية عبر المنافسات المحلية، وهي للمرة الأولى منذ العام 2008 التي سيضمن فيها حامل اللقب الظهور في النسخة الموالية، بغض النظر عن المقاعد الممنوحة للاتحاد الذي ينتمي اليه النادي، ما قد يفتح الباب أمام إمكانية زيادة عدد الأندية التي تمثل البلد الواحد في البطولة، الى خمسة بدلا من السقف السابق المحدد بأربعة فرق..وينسحب التعديل أيضا على منح بطل كأس الاتحاد الاسيوي مقعدا تمهيديا في ملحق دوري الأبطال أيضا.
ويذكر أن الاتحاد الآسيوي قد رفع عدد الأندية المشاركة في دوري الأبطال اعتبار من النسخة المقبلة 2021 الى 40 ناديا بدلا من 32 بواقع 20 مقعدا لكل من الشرق والغرب منها 16 مقعدا مباشرا لكل منطقة واربع مقاعد تتأهل اليها الفرق من كل منطقة عبر مشاركة 11 ناديا خلال الأدوار التمهيدية الثلاث، فيما سيرتفع عدد المجموعات الى 10 ..بواقع خمسة مجموعات في كل منطقة من الشرق والغرب، ما يعني قانونية تواجد خمسة ممثلين لبلد واحد في البطولة .
وكان الاتحاد الاسيوي قد اعتمد توزيع مقاعد النسختين المقبلتين من دوري الأبطال 2021 و2022 حسب التصنيف الصادر يوم ‪29 نوفمبر‬ من العام الماضي 2019 وفق ذات النظام الذي يمنح الاتحادات الاربعة الأولى في التقييم الحصة الكاملة من المقاعد ( ثلاثة مباشرة ومقعد في الملحق) وهي الحصة التي حصل عليها الملف القطري بإحتلاله المركز الثاني في التصنيف عن القارة ككل وصدارة تصنيف منطقة الغرب بعدما جمع 97.644 نقطة في تقييم نوفمبر 2019 متفوقا على اتحادات اليابان وكوريا والسعودية وإيران، خلف الملف الصيني المتصدر بالعامة الكاملة آانذاك…مع العلم بأن الاعتماد النهائي لمقاعد نسخة 2021 سيصدر شهر ديسمبر من العام الجاري وفقا لمعيار توافر الأندية المشاركة على التراخيص الأسيوية .
وكانت التعليمات السابقة لدوري أبطال آسيا قد حرمت عديد الأندية التي توجت باللقب القاري من المشاركة في النسخة الموالية وهو ما حصل مع السد الذي فاز باللقب عام 2011 لكنه لم يشارك في نسخة العام 2012 بعدما احتل المركز الرابع في الدوري في وقت توج فيه الغرافة ( سادس الدوري) بلقب كأس الأمير ليضمن المشاركة في دوري الأبطال ضمن أربعة مقاعد مباشرة حصل عليها الاتحاد القطري أنذاك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى